الوعي نيوز :

قال المحكوم بالإعدام المعتقل في السجون الخليفية، محمد رمضان، بأن السجناء في سجن جو المركزي يعانون “وضعا سيئا جدا”، وذلك بعد انقطاع الاتصال عن أهله قرابة الأسبوع
قال المحكوم بالإعدام المعتقل في السجون الخليفية، محمد رمضان، بأن السجناء في سجن جو المركزي يعانون “وضعا سيئا جدا”، وذلك بعد انقطاع الاتصال عن أهله قرابة الأسبوع.
ونقلت زوجة رمضان، زينب محمد، عنه بأن سلطات السجن يعاملون السجناء “معاملة سيئة جدا”، وأفاد بأن القوات قامت بمصادرة أغراضهم الشخصية، بما في ذلك ملابسهم، كما تعمد القوات على استعمال وسائل مختلفة في الإساءة إليهم والصراخ وإثارة أجواء الرعب، إضافة إلى التحقيق معهم لأكثر من 3 مرات.
وجاءت هذه الإجراءات الانتقامية بعد نجاح عملية الهروب من سجن جو في الأول من يناير، واستنكرت زينب محمد هذه الإجراءات وأكدت أن لا ذنب لزوجها وبقية السجناء بعملية الهروب.
ويشكو الأهالي على نحو مستمر من سوء أوضاع أبنائهم المعتقلين، وشهدت أوضاع سجن جو مضايقات جديدة قبل عملية الهروب الناجحة، بما في ذلك عمليات التضييق والاعتداء التي تطال أبسط الحقوق في أداء الصلاة جماعة والشعائر الدينية.