الوعي نيوز:

أدان زعيم التيّار الصدريّ السيّد مقتدى الصدر إقدام السلطات البحرينيّة على إعدام ثلاثة من مواطنيها الشيعة، واصفًا ذلك بأنّه «استهتار»، داعيًا شعب البحرين إلى «الثورة» على الحكم في المنامة.

 الصدر قال في بيان له، إنّ «الطغمة الحاكمة في البحرين وصلت إلى الاستهتار، وذلك من خلال إعدام الثلّة المؤمنة من شعبها، وهذا يستدعي وقفة ثوريّة جادة من كلّ أطياف الشعب»، مضيفًا أنّ الفكر الداعشي وصل إلى سدّة الحكم في البحرين بارتكاب الجرائم اللانسانيّة، بل الإرهابيّة بحقّ الشعب المظلوم».

 وأردف «فلا تسمحوا لأحد بأن يجيّر ثورتكم أو يستغلّها أو يحرفها عن مسارهم، فثورتكم بحرينيّة لا شرقيّة ولا غربيّة ولا طائفيّة ولا مذهبيّة، بل هي ثورة شعب ضدّ طغمة فاسدة ظالمة»- بحسب تعبيره.

 وأشار الصدر إلى أنّ «قوّة الثورة الإصلاحيّة ضدّ الفساد والإرهاب في العراق مستمدّة من عزم ثوّار البحرين وقوّتهم»- على حدّ قوله.