الوعي نيوز :

قام أهالي قريتي الفوعة وكفريا المحاصرين بإلان تضامنهم مع الشعب البحريني المظلوم بعد إعدام الحكومة البحرينية للشباب الثلاثة المعارضين للحكم القمعي

في مدينة ادلب في الشمال السوري قام أهالي قريتي الفوعة وكفريا المحاصرين بنشر بيان لهم أعلنوا فيه عن تضامنهم مع الشعب البحريني المظلوم وأكدوا فيه على وحشية جرائم النظام البحريني بحق الشعب البحريني الأعزل.

وأدانوا فيه أيضاً إعدام الشباب الثلاثة المعارضين والذين كانوا ينادون بصوت الحق من أجل المطالبة بحرياتهم.
واَضافوا أيضاً ان جميع أنظمة الدول العربية والغربية التي تدعم النظام البحريني هم مسؤولون أمام هذه الجريمة البشعة.
وفي البيان قدم الأهالي أحرّ التعازي لأهالي الشهداء المظلومين وأثنوا على دفاع الشعب البحريني ووقوفهم في وجه الظلم، و أكدوا على أن الشعب المظلوم هو الذي سينتصر في الآخر.