الوعي نيوز :

تشهد مدينة تعز حاليا صراعات واشتباكات وتصفيات عالية الوتيرة داخل صفوف المرتزقة من منافقي العدوان كاشفة التباينات العميقة بين تلك الاطراف الموالية للعدوان.

والتي تترجم تباينات بنفس القدر بين الاطراف التي يتكون منها تحالف العدوان واياديه الاقليمية والدولية .
وتتجدد تلك الاشتباكات بين الحين والاخر بين فصائل المرتزقة داخل مدينة تعز متسببة في اشاعة الرعب وتوقف الحياة بشكل عام في حين تشهد المناطق التي تسيطر عليها قوات الجيش واللجان الشعبية في تعز آمنة مستقرة لا تشكو الا من قصف الطيران او ضربات مدفعية المرتزقة من الجانب الاخر والتي تستهدف في مجملها المدنيين .
وافادت معلومات خاصة ان اشتباكات عنيفة اندلعت اليوم بين جماعة ابوالعباس والمخلافي في مناطق عدة ابرزها منطقة المسبح والاحياء المحيطة بها وبحسب المعلومات فان الاشتباكات اسفرت عن قتلى وجرحى ابرزهم نشوان كواتي.
واضافت المعلومات ان مواجهات اخرى احتدمت بين كتائب ابوالعباس ايضا وبين اللجنة الامنية المشكلة من قبل العدوان في وسط مدينة تعز رافقتها عمليات نهب وقطع شوارع حيث اكدت المعلومات ان كتائب ابوالعباس نهبت طقمين وقطعت شارع جمال وطريق الضباب .
ونشرت وسائل اعلامية تابعة للمرتزقة ان خلافات نشبت بين كتائب ابوالعباس الموالي للامارات وداعش وبين كتائب صادق سرحان التابع لحزب الاصلاح حول السيطرة على سوق القات بعد ايام من مواجهات سابقة شهدتها المدينة .
وبحسب شهادات اعلاميين وناشطين يتبعون المرتزقة فان عناصر ابوالعباس اقتحموا مبنى ادارة الامن ونهبوا سلاح افراد اللجان الامنية المناوبين والموالين للعدوان ايضا .
الشهادات التي نشرها عدد من اعلاميي العدوان في صفحاتهم على فيسبوك وتويتر افادات ان مدرعات تابعة لابي العباس ضربت على ادارة الامن ومبنى الامن السياسي اضافة الى ضرب عشوائي في الشوارع المجاورة و صادرت ايضا طقمين تابعين للامن، واعتبرت الشهادات ان ذلك جاء بسبب اختطاف صهر ابوالعباس من قبل عناصر تابعة لغزوان المخلافي.
الاشتباكات تطورت واتسع نطاقها لتخلق حالة واسعة من الهلع والرعب في اوساط الناس، ويقول بعض الناشطين ان الميليشيات التابعة لابي العباس والمخلافي تتمترس بالمدنيين وتخضع الحياة للحالة العسكرية التي فرضتها وتهدد المارة وتحقق معهم ، كما انها قطعت طريق الضباب ابتداء من نقطة الهنجر .
وعبر الاعلاميون الموالون للعدوان في منشوراتهم عن خوفهم وتذمرهم من الحالة المأساوية التي اوصلت الميليشيات المتناحرة تعز اليها اضافة الى مسلسل التصفيات الذي يجري بصورة يومية بين الفصائل .
يأتي هذا في الوقت الذي تواصل طائرات العدوان استهداف مجاميع المرتزقة في اكثر من جبهة حيث استهدفت طائرات العدوان امس موكب قائد جبهة مرتزقة الصبيحة في جبهة كهبوب ، سبقها عدة ضربات وصفت بانها خاطئة ، فيما يرى محللون وسياسيون ان هذه الضربات تأتي ترجمة للتباينات بين الاطراف الاقليمية التي يتكون منها تحالف العدوان .
على وقع ذلك اكدت مصادر مطلعة ان التباينات بين السعودية والامارات تنعكس في ضربات جوية على بعض فصائل المرتزقة واشتباكات فيما بينها على السيطرة والنفوذ وكشفت المصادر ان هادي ومحسن تلقوا توبيخات واهانة من قبل السعوديين والاماراتيين على خلفية اعلانهم السيطرة على المخا وبحسب المصادر فان قيادات سعودية واماراتية قالت لهادي لماذا تصر على تضليلنا والكذب علينا بانكم سيطرتهم على المخا في الوقت الذي نحن نراقب ونرصد كل شيء ونعرف اين وصلتهم ومدى قدرتكم على السيطرة من عدمها .