الوعي نيوز :
حزمة من الأوراق والإيصالات وجدت في أحد المباني التابعة لـ”داعش”

قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، إن حزمةً من الأوراق والإيصالات وجدت في أحد المباني التابعة لـ”داعش”، كشفت عن لمحة غير عادية في الحياة اليومية للمقاتلين.

 

وبحسب “وطن” أوضحت الصحيفة العبرية في تقرير أن معظم المبالغ المحصلة منذ بداية عام 2016، عندما فقدت للتو داعش السيطرة على مدينة الرمادي في محافظة الأنبار بغرب العراق، أظهرت قصاصات من الورق السفر ذهابا وإيابا من المدن التي تسيطر عليها داعش في الحدود بين العراق وسوريا.

 

وذكرت “يديعوت” أن هناك مدينة صغيرة تقع على مفترق الطرق بالقرب من نهر الفرات، تعتبر نقطة التوريد والخدمات اللوجستية المهمة لداعش، وبها تم العثور على أوراق ودفاتر تثبت مصاريف مقاتلي داعش، بينها سجل مفصل عن الإنفاق على الخدمات مثل الكهرباء والإنترنت، وفواتير شهرية بأسماء مستخدمي الإنترنت وكلمات السر المسجلة في كتاب المحاسبة من المنزل.

 

وكانت هناك أيضا إيصالات لبعض الكماليات اليومية، بينها وجبة من الطلبات الخارجية للتنظيم من مطعم تشمل “بيبسي ومياه ودجاج وأرز”.

 

وبالرغم من استخدام مقاتلي داعش لخدمات التكنولوجيا، كان يحظر التنظيم استخدام الإنترنت والهواتف المحمولة تماما عن سكان الموصل لمنع المواطنين من أن يصبحوا جواسيس للحكومة العراقية، ولكن تم تخفيض منطقة مراقبة داعش في جميع أنحاء الموصل والأنبار بشكل كبير خلال الأشهر القليلة الماضية.