الوعي نيوز :

وصل الأمين العام لـ«الأمم المتحدة»، «أنطونيو غوتيريس»، مساء أمس السبت، إلى العاصمة السعودية الرياض، في زيارة رسمية إلى المملكة، تستمر يوما واحدا، يلتقي خلالها العاهل السعودي الملك «سلمان بن عبدالعزيز»، في محاولة لتحريك بعض القضايا العالقة.

وذكرت «وكالة الأنباء السعودية» الرسمية (واس)، أن وزير الخارجية السعودي «عادل الجبير»، والمندوب الدائم للمملكة لدى «الأمم المتحدة» السفير «عبدالله بن يحي المعلمي،» كانوا في «غوتيريس» بمطار الملك خالد الدولي في الرياض.

وقد وبدأ «غوتيريس»، جولة شرق أوسطية، تشمل 5 بلدان عربية، وتستمر لمدة 10 أيام، يستهلها بالمملكة، وتشمل الإمارات وسلطنة عمان وقطر ومصر، حيث يجري مباحثات ثنائية مع مسؤولي تلك الدول حول عدد من القضايا الإقليمية.

من جهته، أعرب المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية بـ«الأمم المتحدة»، «عبدالله المعلمي»، عن تقديره لاختيار الأمين العام للمنظمة «أنطونيو غوتيريس»، للمملكة لتكون أول محطة له في جولته بالمنطقة.

وقال «المعلمي» في تصريحات تلفزيونية، إن المملكة ترحب بهذه الزيارة، وتقدر لـ«غوتيريس أن تكون السعودية محطته الأولى في المنطقة العربية، مؤكدا أن هذا يعبر عن التقدير الكبير الذي يكنه الأمين العام لـ«الأمم المتحدة» للمملكة وقيادتها.

وأضاف «المعلمي» أن عددا من مسؤولي المملكة، يتقدمهم وزير الخارجية «عادل الجبير»، التقوا «غوتيريس» الأسبوع الماضي، وبحثوا عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، مؤكدا أن اللقاء شهد توافقا كبيرا في الآراء حول تلك القضايا.

ولفت إلى أن «غوتيريس أعرب عن حرصه على الاستماع إلى وجهة نظر الملك «سلمان» كي يستنير بها في الخطوات القادمة، متوقعا أن يكون لـ«غوتيريس» دور أساسي مستقبلا في تحريك بعض القضايا العالقة في الوقت الحاضر.