الوعي نيوز :

قدم احد افضل البرامج التلفزيونية العراقية دلائل علی توطأ بين سعد البزاز مدير قناة الشرقية العراقية الذي يحمل الجنسية البريطانية و هجوم داعش على الموصل التي تعد ثاني اكبر مدینة في العراق.

حيث قدم الاعلامي وجيه عباس في برنامج تلفزيوني علی قناة العهد الفضائية بعنوان (كلام وجيه) ان سعد البزاز البعثي الذي كان رئيساً لاتحاد الصحفيين العراقيين في حكومة السفاح صدام حسين مع العيساوي وطارق هاشمي خونة ولديهم ارتباطات قوية مع داعش ويجب محاكمتهم بتهمة الخيانة العظمى.

وكما قال ايضا :”ان مفتي داعش في الموصل الذي يفتي بقطع الايدي والرؤوس هو خال سعدالبزاز.”
ان هذه المعركة هي معركة كل تاريخ العراق وقد ذهب العيساوي الى وادي حوران لاحضار داعش وقام الإرهابي طارق الهاشمي بابشع الجرائم بقتل ابناء العراق بواسطة المفخخات وكواتم الصوت.وهذه الفضائح الذي عرضها الاعلامي عباس وجيه اغضبت السفارة السعودية في بغداد.