الوعي نيوز :

أصدر اهالي منطقة الدير بيانا أكدوا فيه استعدادهم التام للدفاع حتى الموت عن مقام آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم.

وقال البيان إن النظام يسير في طريق مسدود مع الشعب، ولم يتعلم من طول فترة الاعتصام في ساحة الفداء بمنطقة الدراز المحاصرة ولم يتعلم من الفدائي مصطفى حمدان بأن الشعب مستعد للموت من أجل مرجعيته وإسلامه.

وشدد على ضرورة المرابطة في ميدان الفداء، وعلى الدفاع عن آية الله قاسم “بشتى الطرق ولو كلف ذلك الدم فدون قاسم ترخص الأرواح”.