الوعي نيوز :

تستعد فصائل الحشد الشعبي العراقي، لشن معركتها الكبرى والحاسمة بتحرير مدينة تلعفر غرب الموصل، بعد ان نجحت في تطويقها وقطع طرق الامداد عن عناصر داعش المتواجدين فيها، واكد قادة الحشد ان خطة استعادة المدينة وضعت بشكل مختلف عن سابقاتها نظرا لعدد المدنيين المتواجدين داخلها.

القيادي في الحشد الشعبي محمد البصري وفي حديث صحفي ، قال ان “تشكيلات الحشد كافة مستمرة باستعداداتها اللوجستية تمهيدا لاقتحام مدينة تلعفر بعد ان أتمت الصفحة الاولى من المرحلة السادسة لعملياتها في المحور الغربي للموصل ” ، مضيفا “قوات الحشد نجحت في تحرير عدد من احياء شرق تلعفر وقطع طرق الامداد عن زمر داعش ليتم تطويق المدينة من كافة المحاور”.

 وتابع البصري “ان خطة استعادة تلعفر من زمر داعش تختلف عن سابقاتها نظرا لعدد المدنيين المتواجدين داخلها والذين تتخذهم داعش دروعا بشرية” ، مشيرا الى ان “التقدم الدقيق نحو مركز المدينة حفاظا على ارواح المدنيين وفتح ممرات امنة لخروجهم اساس معركتنا وكل معركة من معارك الحشد الشعبي”.

واعلن الحشد الشعبي ، في الـ 26 من شباط الجاري، عن انتهاء المرحلة الاولى من الصفحة السادسة لعمليات الحشد الشعبي غرب وشرق قضاء تلعفر ، مشيرا الى ان “المساحة المحررة  113 كم2 بمجموع 12 قرية محررة، وقتل 207 عنصرا من داعش” ، فيما لفت الى “تحرير 1200 مدني من قبضة داعش”.