الوعي نيوز:

كشفت مصادر سعودية خاصة أن مبعوثين لنظامي قطر والسعودية، وصلا الى تل ابيب نهاية الاسبوع الماضي، لتسديد فواتير العلاج المترتبة على الارهابيين الجرحى الذين ينقلون من داخل الاراضي السورية الى المستشفيات الاسرائيلية.

ونقل موقع “حركة الحرية والتغيير” السعودي المعارض نقلاً عن المصادر، أن عملية التسديد المالي جاءت بعد أن هدد مدراء المشافي الاسرائيلية بوقف علاج الجرحى الارهابيين، في حال تأخر دفع فواتير العلاج، التي كانت تدفع بانتظام خلال السنوات السابقة.

وحسب المصادر، أن هناك أكثر من ثلاثة آلاف ارهابي عولجوا في المستشفيات الاسرائيلية منذ شن الحرب الارهابية الكونية على الشعب السوري ودولته، ويتم تجنيد قسم من هؤلاء بعد شفائهم، كجواسيس ومخبرين لصالح أجهزة الامن الاسرائيلية.