الوعي نيوز :

قال رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المفوضية السامية لحقوق الإنسان محمد النسور، إن المفوضية لم تستلم بعد دعوة رسمية من حكومة البحرين لزيارة المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين إلى المنامة.

يأتي ذلك بعد مضي أسبوع على تصريح رئيس مجلس النواب أحمد الملا، الذي أكد فيه أنه تقدم بدعوة رسمية إلى المفوض السامي لزيارة مملكة البحرين دون قيود.

وقال النسور في تصريح خاصة بصحيفة الوسط المحلية: “نحن إيجابيون جدا مع الدعوة التي وجهها رئيس مجلس النواب قبل أكثر من أسبوع، ولكننا لم نستلم دعوة رسمية حتى الآن، كما أننا استفسرنا من بعثة البحرين في جنيف بهذا الشأن، لنبدي لها جديتنا في الاستجابة للدعوة، ولكنهم أبلغونا أيضا بأنهم لم يستلموا شيئا”.

وأضاف بالقول: “دعوة رئيس مجلس النواب كانت مفتوحة ومن دون أية قيود على أي مكان، وننتظر بحسب التقاليد الرسمية المتبعة في مثل هذه الزيارات أن يصلنا شيء مكتوب للإعداد لها”، وتابع: “نحن ملتزمون دائما بالتعاون مع البحرين، ولا توجد أية مناسبة أبدينا خلالها عدم التزامنا بهذا التعاون، ولكننا نحتاج فقط للنقاش عن منظومة حقوق الإنسان في البحرين بشكل عام”.

وشدد النسور على أن المفوضية مستعدة “للشراكة الحقيقية مع البحرين لحل أية مشكلات في إطار عملنا ونريد الدخول في حوار حقيقي معها، وأن نتناقش في جميع الملفات”.

وقال “ليس لدينا أية إشكالية في تصحيح المعلومات التي يرى الجانب البحريني أنها خاطئة، ولكن عدم النقاش في هذا الشأن، هو أمر غير سليم، لأنه من واجب المفوضية وفي إطار ولايتها، التعليق على هذه الملفات والتحاور مع الدولة المعنية بشأنها”.