الوعي نيوز :

قال الأمين العام لمجلس وحدة المسلمين ناصر عباس جعفري بأن: باكستان بلد ديمقراطي، ولكن بشكلٍ ما تؤخذ القرارات فيها وكأنها قرارات لنظامٍ ملكي.

وأضاف:في الواقع التحالف السعودي يعمل تحت أمر القيادة الأمريكية وستكون نتائجه أكثر ضرراً على الشعب الباكستاني من الحرب الأفغانية.

وأشار إلى أننا أبناء باكستان، ونحن دائما على استعداد للتضحية بحياتنا من أجل هذه الأمة. ولكن وفي هذا الوقت تواجه أمريكا وإسرائيل خناق يضيق عليهم بعد هزيمتهم بإيجاد فجوة واختلاف بين المسلمين.

وأضاف : أننا نعاني حتى الآن من عواقب الحرب في أفغانستان،وبتضميننا للتحالف السعودي سنضحي بالكثير والكثير.

وفي إشارته إلى 80 مليون ضحية خلال الحرب ضد الإرهاب ، قال:يجب على القادة السياسيين فهم هذا الأمر بشكل جيد وعدم تكرار الأخطاء السابقة مرةً أخرى.