الوعي نيوز :

من جديد يتكبد التحالف السعودي خسائر فادحة في جبهة المخاء بنيران الجيش اليمني واللجان الشعبية ، بعد محارق سابقة سقط خلالها مئات القتلى والجرحى بينهم جنسيات اجنبية

لم يستطع التحالف السعودي تحقيق أي تثبيت لقواته في مدينة المخاء ، فيما يتواصل فشل الطيران السعودي في دعم وحماية مرتزقته على الأرض ، منذ انطلاق ما سمي بعملية ” الرمح الذهبي ” في الساحل الغربي لليمن .

 

وأعلن مصدر عسكري وميداني اليوم الثلاثاء لوكالة العهد اليمنية ، ان الجيش اليمني مسنود باللجان الشعبية ومقاتلي القبائل ، تمكنوا خلال أقل من 12 ساعة من تطهير المواقع العسكرية التابعة للتحالف السعودي ومرتزقته ، في جبل النار شرق مدينة المخاء بعملية نوعية كبدت التحالف والمرتزقة خسائر فادحة في الأرواح والعتاد .

 

وأضاف المصدر أن عملية التطهير تمت وفق خطة عسكرية ، فاجات التحالف السعودي والمرتزقة واستمرت من منتصف الليل حتى فجر اليوم الثلاثاء 18 أبريل .

 

وأكد أن العملية العسكرية اليمنية في جبل النار ، ادت الى مصرع أعداد كبيرة من قوات التحالف والمرتزقة بينهم جنسيات اجنبية ، فيما فر الباقون باتجاه الساحل تحت ضربات ونيران الجيش اليمني والداعمين له من اللجان الشعبية والقبائل .

الطيران السعودي والامريكي بانواعه الحربي والاستطلاعي ، ظل عاجزاً أمام بسالة وشجاعة المقاتل اليمني ، ولم يستطع إفشال العملية الهجومية ، رغم كثافة الغارات على جبل النار وامتداد الشريط الساحلي لمدينة المخاء .

 

وكان الجيش اليمني مسنود باللجان الشعبية وأبناء القبائل ، تمكن خلال الساعات الماضية من إفشال زحفاً واسعاً لقوات التحالف السعودي والمرتزقة شرق مديرية المخا .

 

وأكد مصدر عسكري أن قوات التحالف والمرتزقة حاولوا الزحف على جبل النار شرق المخا من ثلاثة محاور، وأن الجيش واللجان تصدوا لهم وكبدوهم العشرات بين صريع وجريح وأحرقوا عتادهم.

 

وأشار المصدر إلى مصرع 30 مرتزقاً من الصبيحة بمحافظة لحج خلال التصدي لمحاولة الزحف الواسع على جبل النار الاستراتيجي في المخا، وأن مستشفيات عدن استقبلت خلال الأيام القليلة الماضية مئة جثة من المرتزقة الذين لقوا مصرعهم بنيران الجيش واللجان في جبهة المخا.

 

كما دمر الجيش المسنود باللجان الشعبية بعمليتين نوعيتين 3 آليات للمرتزقة في مثلث العمري في مديرية ذوباب ، ومدرعتين في تبة السيمن في ذات المديرية.

إلى ذلك استهدف طيران العدوان بتسع غارات معسكر خالد في مفرق المخا وبثلاث أخرى منطقة يختل في المخا ، كما شن غارتين على جبل العمري في مديرية ذوباب.