الوعي نيوز:

كشفت وكالة الانباء الفرنسية، ان دولة الامارات قد اسقطت المروحية الحاملة لـ 15 ضابطا سعوديا في اليمن وذلك لنشوب اختلافات لها مع السعودية حول الاوضاع في اليمن. اذ سبق ان قيل ان الامارات قد اسقطتها خطأ.

وكانت وكالة الانباء السعودية اعلنت الاسبوع الماضي، بان مروحية عسكرية سعودية قد سقطت في اليمن مما اسفر عن قتل 12 راكبا. فيما اعلنت مصادر محلية يمنية بان هذه المروحية السعودية قد استهدفت خطأ من قبل منظومة الدفاع الجوي الاماراتي، وقتل جميع الركاب البالغ عددهم 15 شخصا.

الا ان بعض التقارير الحديثة اكدت ان هذه الحادثة حصلت نتيجة تشديد الاختلافات الاماراتية السعودية. فقد اعلن موقع فرنسي للاخبار يختص في الشؤون العسكرية والدفاعية بان المروحية السعودية قد اسقطت في مأرب باليمن عن طريق منظومة دفاعية تابعة للجيش الاماراتي.

على سياق متصل، فقد ذكرت وسائل اعلام يمنية ان الاختلافات بين الامارات والسعودية في اليمن قد اشتدت قبل اشهر اثر اصابة شاحنتين اماراتيتين في مدينة تعز. وان الاختلاف بين السعودية والامارات ليس جديد حول اليمن، فالطرفان يتنازعان على تعزيز النفوذ والسيطرة على السواحل الغربية في اليمن.

وحسب تقارير عسكرية فان ناقلات عسكرية اماراتية قد تعرضت لهجوم من قبل المقاتلات السعودية في منطقة تعز (جنوب غرب اليمن)، مما تسبب في خلق حالة من التخاصم بين زعماء التحالف العربي على اليمن. ويرى مراقبون سياسيون ان الامارات وردا على هذا الاجراء عمدت الثلاثاء الماضي الى اسقاط مروحية سعودية من نوع “بلاك هاك” في مدينة مأرب قرب قاعدة “تداوين”. فيما قالت السعودية ان المروحية قد سقطت في ظروف مريبة، وان الاجراءات التحقيقية مستمرة لمعرفة اسباب سقوطها.