الوعي نيوز:

أقيمت بالعاصمة صنعاء فعالية إحياء ذكرى استشهاد قائد المسيرة القرآنية السيد حسين بدر الدين الحوثي رضوان الله عليه بحضور رسمي وعسكري وشعبي حاشد.

فقد أكد قائد حركة انصار الله اليمنية السيد عبد الملك الحوثي في كلمته بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد أخيه السيد حسين الحوثي، ان الهجمة الأميركية والاسرائيلية على منطقتنا ارتكزت على محور التطويع من أجل السيطرة على ثروات وارادة الأمة.

وقال الحوثي: مارست هجمة التطويع الاميركية – الاسرائيلية سياسة التضليل ضد ابناء امتنا، مشيراً الى ان الفئة التي صمتت تجاه ما يجري يتم استقطابها بشكل كبير.

واوضح: ان اميركا وكيان الاحتلال الاسرائيلي يسعيان لأن يكونا المعنيين الوحيدين بأمور اليمن والعراق وسوريا وسائر المناطق.

وبين الحوثي ان اميركا تحرك النظامين السعودي والاماراتي والجماعات التابعة لها كالتكفيريين في المنطقة، مشيراً الى ان اميركا تسمح بكل خطوة وتحرك تصب في مصالحها وأهدافها وما عدا ذلك فهو مرفوض.

واكد، ان اميركا وحلفاءها يتدخلون في شؤون اليمن ويرفضون أي تحرك لكل من يسعى استرداد حقوقه الشرعية والقانونية، مشدداً على ان كل من يطالب بحقوقه وحريته واستقلاله يعتبرونه ايرانياً.

ولفت الحوثي الى ان محاربة اميركا وحلفائها لايران ليست لانها شيعية وانما لانها مستقلة وحرة، موضحاً ان اميركا وحلفاءها يعتبرون أن الجمهورية الاسلامية في ايران ارتكبت خطأ فادحا عندما نجحت في تحقيق حريتها.

اما رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي، فقد أكد بأن العدوان على اليمن يثبت صحة مشروع السيد القائد، المستمد من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والقران الكريم.

كما أكد بأن السيد حسين بدر الدين الحوثي لم يكن داعية حرب أو قتل، بل كان يأسف لكل قطرة دم تسفك، لكن واجب الرجال أن يواجهوا الحرب إذا ما فرضت عليهم، مضيفا منه تعلمنا هذا الصمود اليمني الرافع للرأس أمام العداون السعودي الأمريكي.

وأكد رئيس اللجنة الثورية: أن العدوان السعودي الأميركي على اليمن يثبت صحة مشروع الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي المستمد من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والقرآن.

وأضاف: اليوم أميركا بحقدها وحلفها تحاربنا لأجل هذا، ولسنا في وارد التراجع أو الاستسلام بعودة الهيمنة واستلاب قرارنا من جديد.

في هذا الاطار أكد وزير التربية والتعليم يحيى بدر الدين الحوثي، امس الأحد، أن العلاقة بالسعودية جعلت اليمن أفقر شعب في أغنى جزيرة بالعالم.