الوعي نيوز :

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أهالي النجف إلى الصوم ثلاثة أيام، تضامناً مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، فيما حذّر إسرائيل من أن الإبقاء عليهم داخل سجونها سيكون البداية لنهايتها.

جاء ذلك في رسالة وجهها الصدر السبت، إلى الأسرى الفسلطينيين في المعتقلات الإسرائيلية، عقب مرور ثلاثة عشر يوماً على إضرابهم المفتوح عن الطعام، احتجاجاً على ظروف اعتقالهم.

وقال زعيم التيار الصدري “اعلموا أيها الأحبة أن “إسرائيل” زائلة لا محالة، فإضرابكم عن الطعام لن يذهب سدى، فقد سطرتم أروع ملاحم الحرية والتحرر من براثم الظلم والاحتلال البغيض الذي جثم على أراضيكم المقدسة”.
وتابع في رسالته “نحن في محافظة النجف سنصوم معكم ثلاثة أيام دعماً لكم ولقضيتكم العادلة، وفي نفس الوقت نطلب من أدعياء الديمقراطية الإفراج عنكم فوراً وإلا فإن مظلوميتكم ستكون بداية النهاية لما يسمى بدولة إسرائيل”.
وتابع الصدر “يا أصحاب ثورة الحجارة وثورة السكين وثورة السجون، لا محالة ستنتصرون وننتصر معكم أينما تكونوا”.