خاص الوعي نيوز:

تميم بن حمد امير قطر ينطلق في زيارة مفاجئة إلى السعودية للقاء الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده محمد بن سلمان مع هيئة دبلماسية ترافقه في هذه الزيارة المفاجئة.

ويبدوا أن هذه الزيارة تأتي على خلفية القتال والصراع الدموي الجاري في الفوعة بين فصيلي جبهة النصرة وفيلق الرحمن المحسوبين على قطر وجيش الرحمن المحسوب على السعودية.

والظاهر أن الصراع على فرض السلطة وابراز العضلات وصل إلى اوجه بين القطبين الداعمين للارهاب في سوريا واستدعى الجلوس إلى طاولة الحوار للوصول إلى نقطة تفاهم في تعيين مواطن الاتفاق والاختلاف في بسط نفوذ المنظمات الارهابية التابعة لكل منهما في مناطق الصراع في سوريا.

وعلى هذا الصعيد فقد ذاق المواطنون في مناطق الصراع في الفوعة ذرعاً بهذا الصراع الدائر بين هذه الفصائل المسلحة فقاموا بالتظاهر في الشوارع داعين المتقاتلين إلى تخفيف حدة الصراع فيما بينهم فما كان من فصيل جش الاسلام إلا أن قام بالرد على هذه التظاهرة باطلاقه للرصاص الحي ليقع العديد من المدنيين بين قتيل وجريح.