الوعي نيوز :

السعودية قدمت مبلغ مليون دولار للـ(بي بي سي) كدفعة اولى لتحريك الفتنة في الداخل الايراني

صرح مصدر امني مطلع لموقع الوعي نيوز بأن هناك خطة مدروسة ومبيتة تقوم بها العربية السعودية وبالتعاون مع مؤسسة الـ(بي بي سي) للتدخل بشكل مباشر وتحريك الشارع الايراني لإيجاد البلبلة والاضطراب في الانتخابات الرئاسية الايرانية المقبلة، وقد صرح هذا المصدر بأن السعودية قدمت مبلغ مليون دولار للـ(بي بي سي) كدفعة اولى لتحريك هذه الفتنة في الداخل الايراني.

ومن الجدير بالذكر بأن البي بي سي كانت لها اليد الطولى في احداث الفتنة عام 2009 ابان الانتخابات الرئاسية الايرانية في الدورة السابقة والتي كانت ستصل إلى منعطف حاد لولا وعي الشعب والقوى الثورية والبصيرة التي يتمتع بها قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي حيث تم احتواء تلك الفتنة والقضاء عليها ومعرفة رموزها ومحركيها.

وقد استغلت العربية السعودية هذه الفرصة والتجربة التي خاضتها البي بي سي سابقاً لتقوم بالتدخل واثارة الفتنة في الانتخابات الجديدة وتحريك الفتنة الداخلية وخصوصاً بعد أن فقدت اذرعها في الداخل الايراني المتمثلة بمنظمة منافقي خلق الذين تم طردهم من العراق وتشرذمهم في الآفاق، وما يؤيد هذا التعاون بين المنافقين والسعودية هو التناغم والتغازل الكبير الذي كانت بين رئيسة منظمة المنافقين مريم رجوي والامير تركي الفيصل والفضيحة التي انتشرت عن علاقتهما المشبوهة والغير اخلاقية خلال مؤتمر المعارضة الذي رعته وشاركت فيه السعودية وحضره تركي الفيصل كمندوب عنها.

السعودية التي لا تعرف للديمقراطية والانتخاب أي معنى تحاول أن تتدخل في الدول التي تتمتع بديمقراطية وانتخابات دورية وسليمة لتنثر احقادها وبغضها وقلّة حيلتها في التطور ومواكبة العصر والعيش الكريم، إن آخر انتخابات خاضتها مملكة الارهاب هي تلك التي اختارت فيها كل عشيرة رجلاً منها للقيام باغتيال الرسول الأكرم محمد بن عبدالله والتي بائت بالفشل وانتهت بسواد الوجه لهم.