الوعي نيوز :

قال مسؤول إسرائيلي بارز إنه يصعب على الكيان الإسرائيلي استقبال الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترمب بفخامة مثل استقباله في السعودية.

ونقل موقع “المصدر” الإسرائيلي عن المسؤول قوله “نحن لسنا قادرين ولا ننوي المشاركة في المنافسة في مجال القصور الذهبية وصفقات الأسلحة السعودية، وهذا ليس أسلوبنا”.
ومن المقرر أن يصل ترمب إلى الكيان الإسرائيلي اليوم الاثنين قادما من المملكة العربية السعودية في جولته الخارجية الأولى له.
وأوضح المسؤول الإسرائيلي أن المسؤولين في ديوان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يبذلون جهودًا لتلبية المتطلبات الأمريكية المتغيّرة.
وأضاف “لم تحدث حالة كهذه، ففي غضون أقل من 24 ساعة من زيارة ترمب ما زال الأمريكيون يجرون تعديلات في جدول المواعيد”.
ولفت الموقع الإسرائيلي إلى أن نتنياهو اضطر على إجبار وزراء الحكومة المشاركة في مراسم استقبال ترمب في المطار غدًا بعد أن أعلن معظمهم عن عدم مشاركتهم.
وقرر الوزراء عدم المشاركة لأن ترمب يُفضّل عدم المصحافة (ربما بسبب حقيقة أنه يخاف من الجراثيم)، ولأن عليهم اجتياز فحص أمني، وفق موقع “المصدر” الإسرائيلي.
وأعرب الوزراء الإسرائيليون عن معارضتهم بسب الإهانة الناجمة عن ذلك، لا سيّما عند الأخذ بعين الاعتبار أنه التُقِطت صور لترمب وهو محاط بأشخاص يحملون سيوفا، ولكن نتنياهو مُصر على مشاركتهم.
وألغيت وجبة العشاء المخطط لها لوزير الدفاع، ليبرمان مع ابنة وصهر ترمب ووزير الخارجية، تيلرسون أيضا لعدم “سرقة الأضواء” عن وجبة العشاء التي سيشارك فيها ترمب ونتنياهو.