الوعي نيوز:

اكد مصدر في تلعفر أن عصابات “داعش “الإرهابية بررت انهيارها وخسارتها في مدينة الموصل على انه انسحاب عمد الليه العناصر مما سمته بـ” أرض الخذلان والمعصية “.

وقال المصدر في تصريح له اليوم الاثنين :” إن (داعش ) برر عبر نقاطه الإعلامية في مدينة تلعفر أن انكساره  وخسارته  في معركة مدينة الموصل كان بسبب تخاذل وخيانة بعض عناصره وتعاونهم مع القوات الأمنية حيث سمت ارض الموصل بـ(أرض الخذلان والمعصية) بعد أن كانت تطلق عليها ارض التمكين والطاعة مكان انطلاق وإعلان الخلافة المزعومة “.
وأضاف :”أن عصابات داعش الإرهابية تحاول أقناع أهالي تلعفر أنهم لم يخسروا مدينة الموصل بل أنهم انسحبوا منها بعد أن أدركت قياداتهم حجم الاختراق الأمني الذي حصل داخل صفوفهم وتعاون عناصرهم مع الأجهزة الأمنية