الوعي نيوز :

صرحت وكالة ريترز الاخبارية في خبر وضعته على صفحتها الرسمية باللغة الانجليزية( بأن الحرس الثوري الايراني وخلال الستة أشهر الماضية استخدم المياه الاقليمية في الخليج الفارسي المطلة على الكويت لتهريب السلاح إلى القوات الشعبية والحوثيين اليمنيين..

ويعتبر هذا الطريق بديلاً عن الطرق التي تم اغلاقها بوجه هذه القوافل التسليحية والتي كانت تشتمل على قطعات الصواريخ ومنصات الاطلاق والمخدرات والتي دخلت اليمن عن طريق الكويت)…  إلى هنا ينتهي الخبر.

الجدير بالملاحظة والتأمل هو بأن من وضع هذا الخبر ومن اشرف على تنظيمه كان عليه اولاً أن يراجع الخريطة التي تظهر وتبين بأن المسافة بين الكويت واليمن مسافة ليست بالقصيرة ولا بالمخفية أو المستورة بحيث يمكن التهريب عن طريقها، ويبدوا أن من نظم هذا الخبر يفتقر إلى أبسط المعلومات الجغرافية عن المنطقة وموقع البلدان الثلاث على الخرائط الجغرافية، فمن المستحيل لا اقتصادياً ولا امنياً ولا عسكرياً القيام بهكذا مجازفة على فرض صحتها. وإنما تأتي هذه التصريحات والاخبار لتشويش الاذهان وخلط الاوراق وايجاد ذريعة لقوى العدوان السعودي وتحالفه المشؤوم لزيادة القتل وازهاق الأرواح.

هذا الامر يجعلنا نتأمل كثيراً بالنسبة لتصديق الاخبار التي تضعها وكالة رويترز المشهورة ومصداقيتها والتي يبدوا أنها بدأت تتلكأ وتتعثر وتسير عكس تيار النقل الشريف أو التحليل الصحيح للاخبار وفقدت مصداقية الاعلام النزيه من خلال تبنيها لاسلوب الاتهام غير المدروس ووضع الاخبار المشبوهة التي تفتقر إلى الدقة والشفافية في النقل.