الوعي نيوز:

خرجت مسيرة حاشدة في مدينة صعدة اليمنية شارك فيها عشرات آلاف المواطنيين، طالبوا فيها المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والضغط على السعودية وحلفائها لوقف العدوان على اليمن.

وتحت شعار “مواجهة التصعيد بالتصعيد” انطلقت المسيرة أمس الجمعة وجابت شوارع المدينة، حيث دعا المشاركون الى رفد جبهات القتال بالمال والسلاح وجميع أشكال الدعم لدحر العدوان السعودي ومرتزقته.

وخلال المسيرة رفع المشاركون شعارات تطالب بكسر الحصار الذي تفرضه السعودية وحلفاؤها على ابناء الشعب اليمني، وإيصال المساعدات الإنسانية لاسيما الأدوية للمناطق المنكوبة، كما تم تدشين حملة واسعة لمقاطعة البضائع الأميركية والإسرائيلية.

دولياً، صرح منسق الشؤون الإنسانية في اليمن “جيمي ماكجولدريك”، لوسائل الإعلام في العاصمة صنعاء، إن أكثر من (20) مليون يمني بحاجة ماسة الى مساعدات عاجلة منها الغذاء والدواء ومستلزمات صحية اخرى.

وقالت الأمم المتحدة، إن النزاع المستمر في اليمن أسفر عن أكبر أزمة إنسانية في العالم، وقد أكدت في وقت سابق تلقيها تمويلات لتنفيذ خطة إغاثة إنسانية تستطيع من خلالها تقديم المساعدات لحوالي 12 مليون يمني، حيث تسعى المنظمة الأممية من خلال خطتها لتقديم مساعدات من أجل إنقاذ حياة حوالي 10 ملايين يمني بحاجة ماسة لذلك من أصل 7ر20 مليونا في اليمن بحاجة لتلقي مساعدات إنسانية عاجلة، وفقا لإحصائيات المنظمة الأممية.

من جانبه أعلن مجلس الأمن الدولي عن عزمه عقد جلسة استثنائية امس الجمعة لمناقشة الأوضاع الإنسانية والسياسية المتردية التي آلت إليها اليمن.