الوعي نيوز :

انطلقت برعاية الرئيس بشار الأسد، الدورة التاسعة والخمسون، لمعرض دمشق الدولي، بمدينة المعارض في دمشق، التي شهدت إجراءات تحضيرية من قبل التجار والصناعيين قبيل الانطلاق.

وفي كلمة له من افتتاح معرض دمشق الدولي قال رئيس الحكومة المهندس عماد خميس: “المشاركة الواسعة من الشركات المحلية والخارجية تعني أن الحرب فشلت.. ولاشك أن النجاح في إعادة دوران عجلة الإنتاج في الحرب تثبت أن عزيمة السوريين في إعادة الإعمار لن تقل عن عزيمتهم التي هزمت الإرهاب”.

المهندس عماد خميس من حفل الافتتاح

فيما رأى وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل أن سورية تشهد حدثاً اقتصادياً وثقافياً، مبيناً أن مدينة المعارض بجميع أجنحتها وساحاتها جاهزة لاستقبال الزوار.

ويعاود المعرض الانطلاق، بعد توقف دام 5 سنوات، نظراً لكون مدينة المعارض قريبة من مواقع الاشتباك مع المسلحين والتي تمكن الجيش السوري من استعادتها مما جعل البيئة مناسبة لافتتاح المعرض هذا العام.

وتستمر فعاليات المعرض، الذي ينطلق في دورته الـ59، من 17 وحتى 26 اَب، ويشارك في المعرض، 43 دولة عربية وأجنبية، منها 23 شاركت بشكل رسمي عبر السفارات و20 دولة سجلت مشاركات تجارية أي عبر شركات اقتصادية مستقلة إلى جانب مشاركات القطاعين العام والخاص السوري بمختلف المجالات.

مشهد من حفل افتتاح معرض دمشق الدولي

ويشمل نشاط المعرض على الأجنحة الدولية للدول المشاركة وأجنحة للشركات والأجنحة الصناعية والتجارية ومراكز الأعمال والنشاطات الاقتصادية، كما تقام فعاليات فنية وثقافية ترافق المعرض.