الوعي نيوز :

أكد قائد فيلق “القدس”، التابع لحرس الثورة الإيراني قاسم سليماني أن إيران لم تأت لسورية والعراق للاستيلاء على الحقول النفطية، لافتاً إلى أن شراسة تنظيم “داعش” تفوق قسوة وجشع المغول الذين نهبوا البلاد.

وأفادت مصادر، أن سليماني أشار خلال تصريح صحفي، “إلى نحر الشهيد محسن حججي”، وقال: “إن تنشئة هذا الشهيد تأسست على مبادئ وثوابت المسجد”، لافتا إلى أن “جميع حروبنا في العالم والغرب والعالم الإسلامي تعود إلى محور المسجد، المسجد الأقصى والمسجد الحرام”.

وقال اللواء قاسم: “إيران لم تكن في أي من الأوقات متسببة للأزمات، كما أنها لم تكن لتعمل على تأسيس الجماعات الإرهابية، ذلك أن البلاد لديها مبادئ وأصالة لا تساوم عليها”، مبيناً في الوقت ذاته أن إيران المصدر الأساس لإحلال الثبات والاستقرار في المنطقة وفي سورية بالذات.

وأشار اللواء الإيراني إلى مساهمة بلاده وإسنادها للقوات العراقية في التخلص من الجماعات المسلحة وتنظيم “داعش”، مؤكداً أنها لم تأت من أجل تحقيق مصالح طهران في هذا البلد، كما أن إيران ما دخلت للاستيلاء على الحقول النفطية العراقية وبسط السيطرة على الموصل وكركوك.

وقال اللواء سليماني: “السعودية تصنع وتموّل الجماعات الإرهابية منها “جيش الإسلام” و”الجيش الحر”، فيما تواصل إيران سعيها الحثيث من أجل إرساء السلام والاستقرار في سورية”، لافتا إلى أن حكومة بلاده أوقفت حروب السعودية المذهبية، بالحجة وليس بالقوة العسكرية.