الوعي نيوز:

بمناسبة مرور 600 يوم على شهادة الشيخ الشهيد نمر باقر النمر، يستعد نشطاء من المملكة السعودية والبحرين لإطلاق حملة تضامنية كبرى عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، لتأكيد على عجز السلطة الحاكمة عن محو أثره المشرف من على صفحات التاريخ بعد أن بات رمزاً لأحرار العالم.

وتنطلق الحملة تحت عنوان “# لن_يمحو_ذكر_النمر”، مساء اليوم الأربعاء 23 أغسطس في الساعة 8:30 بالتوقيت المحلي، حيث دعا النشطاء عبر الوسم للمشاركة الفاعلة في الحملة.

تأتي الحملة أيضا متزامنة مع ما تشهده بلدة العوامية، مسقط رأس الشيخ الشهيد النمر، من حرب وحصار منذ أكثر من ثلاثة أشهر عمدت السلطة إلى جرف وتدمير منازل المواطنين والمزارع والمساجد والحسينيات وإحراق السيارات المدنية مستخدمة الأسلحة الثقيلة والمدفعية، ما أدى إلى ارتقاء عشرات الشهداء والجرحى وتهجير العديد من المواطنين فيما تبقى منهم يعيش تحت الحصار الأمني والغذائي وسط عقاب جماعي ورفض عودة النازحين لمنازلهم وعودت الحياة الطبيعية للبلدة.

وكانت السلطة السعودية نفذت جريمة إعدام الشيخ الشهيد النمر  في كانون الثاني / يناير 2016، مع ثلاثة نشطاء من مريديه ضمن حفلة إعدامات جماعية طالت أكثر من أربعين شخص بينهم مدانين بالإرهاب التكفيري في محاولة لخلط الأوراق.