الوعي نيوز:

بعد أن حاول أن يفرض نفسه كرقم صعب لا يمكن تجاهله جائته الضربة المباغتة في اللحظة الحاسمة كتنبيه له على أن هناك لحظات غفلة يمكن أن تكون الأخطر لتحسم ساعة الصراع وهذا ما حصل لمحمد بن سلمان الذي تناقلت اخبار من داخل اروقة القصور الرئاسية أنه اصيب بطلق ناري.

وقد نشر الأمير السعودي المنشق فارس بن سعود، صورة تظهر لأول مرة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وهو يخفي تحت عباءته “عكاز” في إشارة لحديث سابق بأن ولي العهد تعرض لإطلاق نار من أحد أفراد الأسرة.

وقال “ابن سعود” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”، ملرفقا بهل الصورة: ” هذي العكازة دليل يؤكد تغريداتي السابقة عن جلد MBS من قبل مجموعة من أفراد الأسرة. وين المطبلين والمكذبين والمشككين (وضعية الميت)”.

 

 

وكان حساب “ميزان” الغير موثق على “تويتر” قد أكد  “خبر اطلاق النار على ابن سلمان صحيح 100%، والذي قام بذلك الأمير تركي بن مقرن في 8 شوال تحديدا وأصيب في يده اليسرى بجرح طفيف”.

 

وتابع في تغريداتٍ رصدتها “وطن” أنّ “الأمير تركي بن مقرن اعتقل في نفس اللحظة التي اطلق فيها النار على ابن سلمان، واختفى منذ ذلك اليوم ، حتى والده لا يعرف عنه شيئا”.

https://twitter.com/mezan2030/status/901051796176723968

وختم تغريداته بالقول: “للمعلومية: سبب حقد أولاد مقرن على أغلب #ال_سعود لأن ال سعود دائما يستنقصون منهم ويحتقرونهم عشان ابوهم مقرن (ولد كرجية)”.