الوعي نيوز :

اكد حزب العمال الكردستاني، الجمعة، ان الكرد في كردستان ليسوا لوحدهم، مشددا على ان “الكونفيدرالية الديمقراطية” افضل نظام لتنظيم العلاقة بين المركز واربيل بعد فشل مشروع الدولة القومية.

وقالت اللجنة المركزية لحزب العمال، في بيان أصدرته بعد أكثر من اسبوع من الاجتماعات والمراجعات السنوية، اليوم (3 تشرين الثاني 2017)،ان “الشعب الكردي  ـ في كردستان العراق ـ ليس لوحده”، مؤكدا ان افضل حل لتنظيم العلاقة بين بغداد واربيل يكمن في الكونفدرالية اللامركزية الديمقراطية الذي يدعو إليه حزب العمال منذ فترة، بحسب تعبيرها.

واضافت، ان الحزب وفي اجتماعه السنوي الذي عقد نهاية الشهر الماضي، سلط الضوء على الوضع الحالي في كردستان العراق وتركيا، وانتهاء حرب الرقة وخلصت الى نتيجة مفادها أن “تآمر الدول المحيطة يتفق كل مرة ضد الكرد”، مشيرة الى ان الحزب بحث مستوى الاضرار التي تسببت بها علاقة حزب الديمقراطي الكردستاني مع  حزب العدالة والتنمية التركي.

واكدت، ان الدولة القومية التي تبناها الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة بارزاني فشلت ووصلت الى طريق مسدود، مشيرة الى “ضرورة تثبيت النظام الكونفدرالي الديمقراطي بين العراق و كردستان وفق رؤية العمال الكُردستاني” مشددا على ان “الكرد في العراق وبالاخص الايزديين ليسوا لوحدهم، ومعربا عن دعمه للادارة الذاتية لسنجار.