الوعي نيوز :

دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، الشخصية الأكثر إثارة للجدل في عالمنا الحالي نظرا لتصريحاته الغريبة والمفاجأة والصادمة في بعض الأحيان، هذه التصريحات بغالبيتها نشرها ترامب على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بعضها كان يحمل نفسا عنصريا ومهينا لبقية الأعراق وبعضها كان مهينا للمرأة، والآخر كان مثيرا للغضب والاستياء.

غرور ترامب وكلماته المثيرة للجدل والتي خرجت في بعض الأحيان عن الأعراف الدبلوماسية لرئيس دولة بحجم الولايات المتحدة الامريكية، عرضته للعديد من الانتقادات اللاذعة من قبل أهم الصحف العالمية وغالبية الشخصيات العامة في أمريكا، وفي هذا التقرير ننقل لكم أبرز المواقف والعبارات التي قام بها ترامب قبل وصوله إلى سدة الحكم وبعد وصوله:

الموقف الأخير حصل يوم أمس عندما انسحب ترامب من الجلسة العامة بقمة رابطة دول جنوب شرق آسيا “آسيان” التي عقدت في الفلبين يوم أمس الثلاثاء، نتيجة لتأخر تنفيذ جدول أعمال القمة.

 دونالد ترامب يستعين بإحدى الحاضرات للتحقق أن شعره مزيف أم لا
                                          دونالد ترامب يستعين بإحدى الحاضرات للتحقق أن شعره مزيف أم لا

تصريحات جنونية

في احدى تغريداته على “تويتر” صرح ترامب بأنه فى حال فوز هيلاري كلينتون -أقوى منافسيه آنذاك- في الانتخابات الرئاسية ستعيش الولايات الأمريكية في أربع سنوات من الغباء.

وهاجم كلينتون خلال نفس الفترة مغردا على صفحته ” هيلاري فشلت فى إرضاء زوجها، كيف ستتمكن من إرضاء الشعب الأمريكي!”، ملمحا لعلاقات زوجها خارج الزواج، ومحملا إياها هذا خطأ خيانة “بيل كلينتون”، فهو يميل دائما إلى استخدام الأمور الخاصة لمهاجمة خصومه.

ومن ضمن المواقف السخيفة التي أوقع ترامب نفسه بها عندما نعت إحدى المحاميات بـ”المقززة” لطلبها أخذ راحة بسيطة من العمل لإرضاع وليدها، ثم ترك المكان غاضبا منها بعد توبيخها بهذه الطريقة المهينة.

ويتابع ترامب في تصريحاته المهينة قائلا في احدى المرات: “كان على “روبرت باتنسون” عدم تقبل فكرة العودة لـ”كريستين ستيوارت”، فلقد خانته ككلب، وستكرر الأمر مرة أخرى، ترقبوا ذلك! يستطيع أن يواعد من هو أفضل منها”، وهنا يتدخل ترامب في علاقة النجم “باتنسون” وصديقته الممثلة “كريستين ستيوارت”، بعد إقدام الأخيرة على خيانة الأول، ليتدخل “ترامب” بتصريح صادم كالعادة.

غرور ترامب

صرح ترامب احدى المرات قائلا: “جميع النساء فى الساحة حاولن التقرب مني، سواء كن يدركن أو لا يدركن، واعتبر ترامب في احدى تصريحاته أن تهربه من الضرائب أمر يجعله “ذكيا”، مكرسا حالة الغرور وشخصيته المبالغة.

ويكمل ترامب غروره ليقول في تصريح آخر: “عام جديد سعيد على الجميع، بما فيهم أعدائي، والذين يحاربونني ويخسرون الكثير؛ لإنهم لا يعرفون ماذا يفعلون”، و”لقد أصبحت صفحتي على تويتر أقوى من السابق أستطيع إجبار أعدائي أن يقولوا الحقيقة”،  كما قال فى موقف آخر “لا أعرف كيف تتم عملية التصويت، فالفرق الوحيد بيني وبين المرشحين المنافسين إنني أكثر صدقًا ونسائي أكثر جمالًا”.

حتى ابنة ترامب “ايفانكا” لم تسلم من تصريحاته الصادمة والمثيرة للجدل، قال ترامب في تغريدة سابقة “لو كانت “إيفانكا” ليست ابنتى لكنت واعدتها.

العلم والسياسة في تصريحات ترامب

ترامب أيضا يعلم الكثير حول القضايا والحقائق العلمية، حيث قال “كل شخص ممكن يصاب بالسرطان إذا توافرت الطاقة الكافية لذلك”، و”السماء تمطر جليداً في نيويورك… نحن بحاجة لاحتباس حراري” ثم إصراره على إن الصينيين هم من اخترعوا الاحتباس الحراري”.

أما سياسيا كان التصريح المثير للدهشة – لكثير من دول العالم – حينما رفض الإفصاح لأي شخص عن خطته لمحاربة “داعش”، حين قال: “أنا عملاق وعبقري.. وأمتلك خطة محكمة لوأد تنظيم داعش الإرهابي في عقر داره”.

تصريحات ومواقف مضحكة

في احدى التصريحات المثيرة للضحك، اشتكى ترامب من مواجهته صعوبة في غسيل شعره نتيجة لوجود قيود على استخدام المياه، وقوله “جمالي يكمن في كوني شخص غني”.

وخلال تصويته بالانتخابات الرئاسية، التقطت عدسات المصورين صورة له بدا فيها كما لو كان يتأكد من أن زوجته ميلانيا تصوت لصالحه أم لا.

وفي احدى التصريحات شكك ترامب في ديانة الرئيس الأمريكي السابق “باراك أوباما” ومحل ولادته، قائلا: “مصدر موثوق اتصل بمكتبي وأخبرني أن شهادة ميلاد “باراك أوباما” مزورة.

واستمر دونالد ترامب فى تصريحاته المثيرة حينما قال “سوف أبني جدارا كبيرا لا يستطيع أحد أن يبني جدران أفضل مني وبتكلفة بسيطة، وسأجعل المكسيك تدفع ثمن هذا الجدار”، وعندما وصف السود بأنهم كسالى، مشيرا إلى وجود جين الكسل بدمائهم، وأنها صفة متأصلة بهم دون غيرهم.

ومن بين تصريحاته المثيرة للجدل أيضًا “أي استطلاعات رأي سلبية تعتبر أخبارًا كاذبة مثل التي تقوم بها شبكات “سي إن إن” و”إن بي سي” و”إي بي سي”.