الوعي نيوز :

اعتبر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الاحد، أن اتهامات السعودية الموجهة لإيران المتعلقة بدعم الارهاب تثير السخرية.

وأضاف ظريف، في تغريدة نشرها اليوم الأحد على حسابه في موقع “تويتر”: “نعمل مع شركائنا الأتراك والروس على تطوير نظام وقف إطلاق النار، الذي حققناه في سوريا وإعداد حوار شامل بين السوريين“. أضاف ظريف: “الأمر الذي يثير السخرية يكمن في أن المملكة العربية السعودية تتهم إيران بزعزعة الاستقرار في الوقت الذي تغذي بنفسها الإرهابيين وتشن حربا ضد اليمن وتحاصر قطر وتشعل نيران الأزمة في لبنان“.

وفي سياق متصل، اعتبر ظريف بعيد مشاركته في أعمال الاجتماع الثلاثي حول سوريا لوزراء خارجية إيران وروسيا وتركيا في أنطاليا التركية، إن السعودية تتبنى سياسات خطيرة تصعد من حدة التوتر في المنطقة، وشدد وزير الخارجية الإيراني على أن السعودية تسعى أكثر إلى الفرقة وبث الخلافات، معتبرا أن المملكة يجب عليها أن تغير سلوكها لتكون شريكة في صنع السلام الإقليمي.

وكان اللقاء الثلاثي بين طهران وأنقرة وموسكو،أكد أن مستوى العنف في سوريا انخفض، وهو ما يسمح لطرفي النزاع في البلاد بالانتقال من المواجهة العسكرية إلى التسوية السياسية، والدعوة لعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي، معتبرا أن هذه المبادرة ترمي إلى إعادة الثقة بين السوريين “ونقل حل جميع مسائل الأجندة الوطنية إلى ساحة حوار سوري سوري شامل”، وصولا عن حلول وسط من أجل سوريا موحدة قوية، اعتمادا على القرار 2254  الصادر عن مجلس الأمن الدولي.