الوعي نيوز :

قال حسين جابري انصاري مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية، اليوم الاثنين أن السياسات السعودية تشكل العامل الاساس في زعزعة أمن واستقرار المنطقة والعالم.

وبين جابري أنصاري أن السعودية لاتملك الارادة السياسية لحل معضلات المنطقة في الوقت الذي عناوين هذه المعضلات واضحة. وأضاف أن البيان جاء اثر افتعال السعودية الاجواء السياسية والاعلامية باسم الجامعة العربية، ويأتي خلافا لسياسات الدول العربية في التعاون مع ايران.

ودعا مساعد وزير الخارجية الايراني، السعودية للكف عن انتهاج سياسات الكيان الصهيوني في مجال تكريس الخلافات والصراعات الاقليمية والدعم الواسع للارهاب والتطرف.

واردف أن طرق الحل للخلافات معروفة وأن اجتراء الادعاءات الكاذبة وتحريف الوقائع البديهية واستصدار البيانات المكررة والمليئة بالاكاذيب بضغوط سعودية، لاتقدم شيئا.

وشدد جابري انصاري على أن الادعاءات السعودية اذا كانت جادة حقا، عليها إنهاء الاجراءات العسكرية في البحرين، وترك المجال للشعب والمسؤولين البحرينيين حل الخلافات عبر الحوار.

وأردف أن على السعودية اذا كانت صادقة في ادعاءاتها، الكف عن التدخل والضغط على قطر، ولبنان والعراق وسوريا واستخدام الارهاب كأداة، والعدول عن العديد من التدخلات في كل المنطقة.