الوعي نيوز:

كشفت قيادة الحشد الشعبي في محور الشمال (الحشد التركماني)، الخميس، عن نتائج التحقيقات الأولية بالتفجير الإجرامي الذي استهدف قضاء طوزخورماتو، مبينا أن منفذ الهجوم “طاجيكي” الجنسية.

وقال المتحدث باسم القيادة علي الحسيني في تصريح لـ/المعلومة/، إن “نتائج التحقيقات الأولية بحادثة التفجير الإجرامي الذي استهدف قضاء طوزخورماتو امس الأول الثلاثاء أظهرت ان العجلة المفخخة جاءت من منطقة تشهد فراغا امنيا بين قضاء الطوز ومحافظة ديالى”، مشيرا إلى أن “المنفذ ينتمي لتنظيم داعش الإجرامي (ولاية كركوك) طاجيكي الجنسية”.

وأضاف الحسيني، أن “التحقيقات ماتزال مستمرة بالحادث الإجرامي”، مبينا أن “اجتماعا عقد يوم امس ضم كافة قيادات الحشد الشعبي والقوات الاتحادية لبحث الوضع الأمني في القضاء”.

وتابع الحسيني، أن “الاجتماع أكد ضرورة وضع خطة لسد الثغرات الأمنية”، مشيرا إلى أن “المجتمعين طالبوا بضرورة وصول تعزيزات أمنية إلى القضاء في اسرع وقت ممكن”.

وكانت شاحنة مفخخة انفجرت، امس الأول الثلاثاء، في سوق شعبي بقضاء الطوز ضمن محافظة صلاح الدين، ما ادى إلى استشهاد وإصابة العشرات من الابرياء والمدنيين العزل.