الوعي نيوز :

أكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران آية الله الشاهرودي أن محبة أهل البيت تعني إتباع توجيهاتهم وتعاليمهم الأصيلة وكذلك إتباع سيرة النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم معتبراً إن المسؤولية التي تقع على عاتقنا جميعاً هي التأكيد على أن حب أهل البيت لا يختص أتباعهم فحسب بل يشمل أتباع الدين الإسلامي قاطبة.

وخلال المؤتمر العالمي لمحبي أهل البيت وقضية التكفيريين الذي عقد اليوم الأربعاء في العاصمة الإيرانية طهران اعتبر آية الله الشاهرودي أن إقامة هذا المؤتمر يصادف مع الإنتصار الكبير الذي تحقق في الحرب على داعش واستعادة الأراضي التي كان يستولي عليها التنظيم في سوريا والعراق معرباً عن تبريكه بهذا الإنتصار لقائد الثورة الإسلامية والشعبين العراقي والإيراني وجبهة المقاومة وقيادة مقر القدس في حرس الثورة الإسلامية.
وحذر من دسائس الإستكبار العالمي ومخططاته معتبراً أن الإستكبار العالمي أدرك أهمية دور مودة أهل البيت عليهم السلام في توحيد المسلمين وإزالة الفوارق القومية والمذهبية والإثنية بينهم وهو ما تجسد بشكل عملي في زيارة الأربعين الحسيني.
وشدد على أهمية التمسك بتعاليم أهل البيت وتوجيهاتهم في عملية التصدي للجماعات والتيارات الإرهابية والتكفيرية خاصة على المستوى الفكري مؤكداً إن الأوضاع في العالمي الإسلامي لا تستقر إلا من خلال اجتثاث هذا الفكر المنحرف.