الشيخ عبد الامير قبلان

الوعي نيوز:

هاجم رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان، الشيخ عبد الأمير قبلان، السلطات الخليفية في البحرين، على خلفية استمرارها بما وصفها بـ”الغطرسة” ولاسيما بمحاصرة آية الله الشيخ عيسى قاسم ومنعه من العلاج اللازم.

وأصدر الشيخ قبلان بيانا يوم امس الثلاثاء ٢٨ نوفمبر ٢٠١٧ استنكر فيه تعاطي السلطات مع الشعب البحراني “وتماديها في اضطهاد هذا الشعب المسالم”، وأضاف “وهي اليوم تتوج غطرستها بممارسة القهر بحق مرجعية دينية كبيرة ورمز وطني بحراني بعدم التجاوب مع الدعوات الإنسانية والحقوقية لإسعاف الشيخ عيسى قاسم بعد تردي وضعه الصحي بشكل مقلق”.

وحمل الشيخ قبلان السلطات في البحرين “المسؤولية المباشرة” عن تدهور صحة الشيخ قاسم الذي وصفه بـ”العالم الجليل الذي أسهم في نهضة البحرين وتحصين وحدته الوطنية والاسلامية”، ودعا “الأمم المتحدة ومؤسسات المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان بالتحرك العاجل لإنقاذ حياة الشيخ قاسم”.

ومن جهة أخرى، دعا الشيخ قبلان الشعب البحراني والمسلمين عامة “إلى اتخاذ خطوات سلمية، والقيام بتحركات شعبية ضاغطة على الحكومة (في البحرين) للجم غطرستها، ووقف الظلم بحق الشيخ قاسم الذي باتت قضيته تمثل مظلومية الشعب البحراني”.