الوعي نيوز:

اكد الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري ان قرار المحكمة الاتحادية يعد فرصة لإقليم كردستان ببدء الحوار مع بغداد.

وقال العامري في حديث  متلفز :”  ان الشعب الكردي شعبنا، والاقليم كان يتعامل معه ليس كفدرالية بل جغرافيا الا انهم اتجهوا الى الاستفتاء، وكنا نحرص ومازلنا على العلاقة التاريخية بيننا وبين الإقليم وفق الدستور”.
وأضاف:” ان ادخال النفقات السيادية الى ميزانية الإقليم فان حصتها سيجعلها تتجاوز 17%، المفروض ان نعجل بالتعداد السكاني لحل المشكلة، وبسط الامن على الحدود العراقية، فالدولة الى الان لم تبسط الامن وهذا يقف حائل للحوار بين بغداد واربيل، فمازال معبرا إبراهيم الخليل وفيش خابور بيد الإقليم وليس بيد بغداد”.
وبين ان” الحكومة الاتحادية متمسكة بفقرتين الغاء نتائج الاستفتاء وبسط الامن في جميع المنافذ الحدودية التي يسيطر عليها الإقليم، الحكومة الى الان لم تسيطر على مطاري أربيل والسليمانية والاقليم يرفض التواجد على المنافذ الحدودية، لكننا عملنا بكل حكمة وعقل واستطعنا ان نبسط الامن في كركوك بدون إراقة دماء، واملنا ان يبسط الامن على المناطق الحدودية من دون دماء أيضا”.