هادي العامري

الوعي نيوز:

صرح الأمين العام لمنظمة بدر العراقية هادي العامري، انه لولا دعم الجمهورية الاسلامية في ايران لسقطت بغداد، وبقوا معنا بعنوان مستشارين بالتنسيق مع رئيس الوزراء حيدر العبادي، مشددا على ضرورة مغادرة الجنود الاميركان أرض العراق.

واضاف العامري في حوار مع “قناة الفرات” قائلا: ان المعركة مع “داعش” كانت معركة وجود وعندما التحقنا بالجهاد كانت بفتوى المرجعية ولولاها واندفاع الشعب العراقي الى الجبهات لما اعيدت للمؤسسة العسكرية روح القتال، النصر تحقق بهذه الفتوى واستجابة الشعب العراقي لها، لكن الاعداء والخبثاء ركزوا بوجود حشد إيراني واخر للمرجعية الا ان خططهم باءت بالفشل لانهم رأوا ان نصر الحشد قوة للعراق وبقي الحشد موحدا تحت فتوى السيد السيستاني.

واشار الى انه لولا دعم الجمهورية الاسلامية في ايران لسقطت بغداد، وبقوا معنا بعنوان مستشارين بالتنسيق مع رئيس الوزراء حيدر العبادي، لدينا اليوم مؤسسة امنية متكاملة ومتماسكة من العوامل الأساسية في تحقيق النصر.

وبين العامري: ان واجب الحشد الشعبي ان لا يقاتل خارج العراق الا بموافقة القائد العام للقوات المسلحة، ولم نشارك في معركة واحدة الا بموافقة القائد العام للقوات المسلحة، فلدينا قضية أساسية ومهمة وهي نهاية العملية العسكرية التي لا تعني نهاية داعش، هناك خلايا نائمة في العراق علينا القضاء عليها، مؤكدا ان مهمتنا بعد العمل العسكري استخبارية لمتابعة الدواعش ومتابعة أي منطقة يقطنون بها للقضاء عليهم.

وحول قرار الكونغرس بتصنيف بعض فصائل الحشد بالارهاب قال العامري، لسنا قلقين من هذا القرار لأننا ندافع ونقاتل عن كرامة العراق، واعتبر القرار صهيوني بامتياز، وهو مسيس وجاء لخدمة وأمن الكيان الصهيوني، ونتعامل معه كأنما شيئا لم يكن، القرار جهل بما يحصل في العراق، وعلى الجنود الاميركان وجميع المستشارين مغادرة العراق.