الوعي نيوز :

تناولت عدد كبير من الصحف الغربية الناطقة باللغة الانكليزية اليوم قيام كوريا الشمالية باطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات معتبرة الامر بالحدث المدوي كونه تم بالليل وبعد قيام ترامب بتصنيف كوريا الشمالية بالدولة الراعية للارهاب وفيما يلي أهم الصحف.

الاندبندنت:

نظام كيم جونغ أون يبدأ الاحتفالات بعد اطلاقه صاروخا عابرا للقارات نحو اليابان

فقالت صحيفة الاندبندنت البريطانية اليوم على لسان الكاتب “سامويل أوسبورن” إنه وبعد شهرين من الهدوء النسبي أطلقت كوريا الشمالية أقوى الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، مبينة أنها تضع البر الرئيسي للولايات المتحدة في مجموعة من أسلحتها النووية.

وجاء الاختبار الاخير وهو اعلى وأطول صاروخ كوري شمالي، بعد أسبوع من وضع دونالد ترامب كوريا الشمالية في قائمة الولايات المتحدة التي تقول إنها تدعم الإرهاب، ما يسمح لها بفرض مزيد من العقوباتوفي بيان حكومي صدر من خلال وسائل الاعلام الرسمية، ذكرت كوريا الشمالية انه من المحتمل ان يكون الصاروخ اكبر صاروخ عابر للقارات “مسلح برأس حربي نووي ثقيل كبير جدا ويصل الى (4775 كم / 2.780 ميل)، مسافرا 950 كم (590 ميلا) قبل أن يصل بدقة إلى هدفه البحري بالقرب من اليابان، على غرار بيانات الرحلة التي أعلنها الجيش في كوريا الجنوبية.

وكانت كوريا الشمالية اطلقت الصاروخ من بيونغسونغ بمقاطعة بيونغان الجنوبية على بعد حوالي 30 كلم شمال العاصمة بيونغ يانغ وهي المرة الاولى التي يطلق فيها صاروخ من هذا الموقععلى عكس العديد من الاختبارات الأخرى التي تحدث تاريخيا في الصباح الباكر، وقع الإطلاق في منتصف الليل في كوريا، حوالي الساعة 2:28 صباحا بالتوقيت المحلي لكوريا الشمالية.

ومن المرجح أن يعكس الموقع والتوقيت الجهود المستمرة لبيونغ يانغ لاختبار الأسلحة من أي مكان وفي أي وقت، ما يوفر اختبارات أكثر واقعية ويجعل من الصعب على البلدان الأخرى التنبؤ بالإطلاق وربما اعتراضهوقال مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية الذي يتخذ من واشنطن مقرا له “ان الاختبار غير اعتيادي من حيث انه تم في الليل وربما يعكس المخاوف الكورية الشمالية حيال تجنب اعتراض الدفاع الصاروخي الامريكي“.

وقد تم اطلاق الاختبارين السابقين للقارات في يوليو الماضي من مطار بانغيون في مقاطعة بيونجان الشمالية وفي موبيونج – ني بمقاطعة تشاغانغ على التواليكما أطلقت صواريخ أخرى أقصر مدى انطلاقا من مجموعة متنوعة من المواقع أيضا، بما في ذلك صواريخ باليستية متوسطة المدى على الأقل حلقت فوق المجال الجوي الياباني في شهري آب / أغسطس وأيلول / سبتمبر.

سي ان ان:

إطلاق الصواريخ الكورية الشمالية: أهم الأشياء التي يجب عليك معرفتها

اما شبكة سي ان ان الاخبارية الامريكية فقد قالت على لسان الكاتب “جيمس غريفيثس” ان الصاروخ الكوري الشمالي الاكثر تقدما هو صاروخ باليستي عابر للقارات يصل الى “البر الرئيسي” للولايات المتحدة.

واعلنت وسائل الاعلام الرسمية في البلاد ان صاروخ هواسونغ -15 هو “اقوى صاروخ عابر للقارات” يحمل “رأسا حربيا ثقيلا كبيرا” الى ارتفاعات غير مسبوقة تبلغ حوالي 4500 كلموكان ذلك عرضا دراماتيكيا للقوة والقدرات الفنية من بيونغ يانغ التي لم تجر اي اختبارات عسكرية منذ 15 سبتمبر.

مواصفات الصاروخ

هواسونغ 15 هو نوع جديد من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، اطلق في الساعة الثالثة صباحا بالتوقيت المحلي من قاذفة المحمول في بيونغسونغ، مقاطعة بيونغان الجنوبية ووصل ارتفاعه إلى 4775 كيلومترا، وهو أعلى من أي وقت مضى سقط أسفل الساحل الياباني.

وكان اخر اختبار لكوريا الشمالية في ايلول / سبتمبر الماضي واثار موجة من الادانة في المنطقة وخارجها، مع تحذيرات عدة من الرئيس الاميركي دونالد ترامب، من بينها تحذيرات اصدرها خلال زيارته لكوريا الجنوبية.

وصرح مسؤول كوري شمالي لشبكة “سي ان ان” بعد اطلاقها اليوم الاربعاء ان بيونغ يانغ لم تكن مهتمة بالدبلوماسية مع الولايات المتحدة حتى تثبت تماما قدراتها الرادعة النووية.

نيويورك تايمز:

كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا في تحد آخر لترامب

اما هذه الصحيفة الامريكية فقد قالت على لسان الكاتب “مارك لاندلر” إن كوريا الشمالية اطلقت صاروخا عابرا للقارات يوم الثلاثاء وهو عمل جريء يتحدى الرئيس ترامب بعد ان اعاد البلاد الى قائمة الدول الراعية للارهاب.

وقد رد الرئيس الامريكي بحذر على اخبار الاطلاق قائلا “انها حالة سنتعامل معها”. غير ان وزير الدفاع جيم ماتيس اعرب عن قلقه الشديد مؤكدا ما قاله انه تقدم فني يظهر في الرحلة التي تستغرق 53 دقيقة والتي بدأت عندما اطلق الصاروخ شمال شرق العاصمة بيونغ يانغ وانتهت على بعد 600 ميل من الشرق، حيث هبطت في بحر اليابان.

وقال وزير الدفاع “ان النتيجة النهائية هي انها محاولة مستمرة لبناء تهديد – تهديد بالصواريخ الباليستية يعترض السلام العالمي والسلام الاقليمي وبالتأكيد للولايات المتحدة“. واعلنت كوريا الشمالية اليوم الاربعاء انها اجرت اختبارا ناجحا لقذائف “هواسونغ -15″، وهي قاذفة قادمة حديثا، قالت انها يمكن ان تنقل رؤوسا نووية ثقيلة في أي مكان في الولايات المتحدةوقال الخبراء ان هذا الاطلاق الاخير الذي هبط الى الغرب من الطرف الشمالي لهونشو، اكبر جزيرة في اليابان، اظهر خصائص ابرزت التطور المتزايدة لبرنامج كوريا الشمالية.

الغارديان:

كوريا الشمالية تطلق صاروخا جديدا يمكن أن يصل إلى أي مكان في الولايات المتحدة

اما هذه الصحيفة البريطانية فقد قالت على لسان الكاتب “جوستين ماكري” إن كوريا الشمالية اختبرت صاروخا وهو نوع جديد من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات الذي يمكن ان يضرب في اي مكان في البر الرئيسي للولايات المتحدة، حيث اعلنت انها دولة نووية “كاملة“.

وفي اعلان خاص بث على تلفزيون الدولة قال النظام انه اختبر بنجاح هواسونغ 15 الذي يبدو انه نسخة متقدمة للصواريخ التي اطلقتها في يوليوواشرف كيم على الاطلاق في بيونجسونج، على بعد حوالي 18 ميلا شمال العاصمة بيونغ يانغ. وذكرت وكالة الانباء الكينية الرسمية ان الصاروخ كان اكثر تعقيدا من اى اختبار تم اختباره سابقا وكان قادرا على حمل “رأس حربي كبير جدا“.