الوعي نيوز :

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، الاثنين، أن المطالبات الأخيرة بحل الحشد الشعبي يشير إلى وجود مؤامرة جديدة لإعادة الفوضى. و نقلت وكالة الانباء الإيرانية عن شمخاني قوله خلال لقائه النائب الأول لرئيس مجلس النواب الشيخ همام حمودي إن “وعي المسؤولين العراقيين وخاصة نواب البرلمان لم يسمح بنجاح المؤامرة التي أعدها الأعداء للنيل من التوافق والأمن الداخلي”. و حذر شمخاني من أن “توافق رئيس جمهورية إحدى الدول الغربية مع الكيان الصهيوني في المطالبة بحل الحشد الشعبي يشير إلى مؤامرة جديدة لإعادة الفوضى والإرهاب إلى المنطقة”. و أضاف أن “صمود الشعب العراقي وبسالة الجيش والقوات الأمنية والشعبية وخاصة الحشد الشعبي أسفرت عن القضاء علي أكبر خطر في المنطقة رغماً عن بعض الدول”، مشددا على أن “وحدة الأراضي والوفاق الوطني في العراق ضمان لإستقرار وأمن البلاد وضمان لمصالح جميع القوميات و المذاهب”.