الوعي نيوز :

أكد القيادي في حركة التغيير صابر إسماعيل , , أن الشعب الكردي هدد باعتصامات واسعة النطاق في كردستان بسبب الفساد الذي نخر جسد المؤسسات الحكومية الكردية ، فيما أشار إلى أن المواطن الكردي أيقن أن الفشل السياسي والاقتصادي والثقافي سببه المسؤولين في كردستان. و قال النائب في تصريح صحفي إن “فشل حكومة إقليم كردستان برمتها ربما ستكون انعكاساته وخيمة على كل القادة الكرد الذين فشلوا في إدارة الإقليم”. و أوضح اسماعيل, أن “الحكومة في الإقليم فشلت فشلاً ذريعاً في كافة الملفات على رأسها وآخرها الحوار مع بغداد وضرورة حل المشاكل العالقة بين الطرفين”. وأضاف أن “الفساد نخر جسد المؤسسات الحكومية في الإقليم وهذا ما أكده نائب رئيس إقليم كردستان قوباد طالباني”, مشيراً إلى أن “هناك تلويحا شعبيا باعتصامات واسعة النطاق في الإقليم لأن المواطن الكردي أيقن أن الفشل السياسي والاقتصادي والثقافي مسؤول عنه جميع الساسة الكرد على مدى الحكومات المتعاقبة”. وأشار إلى أن “مصلحة الشعب الكردي تكتمل مع مصلحة الشعب العراقي بكل مكوناته لأنه تأثر سلباً من جراء سياسة الحكومات الكردية المتعاقبة”, مؤكداً أن “بغداد عليها أن تراعي حقوق المواطن الكردي الذي ظلم وعانى حتى اللحظة بسبب ثلة سياسية لا تفقه شيئاً في إدارة الملفات الحكومية داخل الإقليم”.