الوعي نيوز :

قال مراسل وكالة انباء سي ان ان الاخبارية بن ويدمان (Ben Wedeman) المخضرم في شؤون المنطقة، فيما يخص موجة الاحتجاجات ضد قرار الولايات المتحدة الانفرادي في الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني: نشهد اليوم غضب عارم لشعوب المنطقة لعجز قادة الدول العربية بالوقوف ضد هذا القرار.

وقال بن ويدمان لقناة سي إن إن والذي كان حاضرا بين المتظاهرين في بيروت حول قرار رئيس الولايات المتحدة: إن سكان مدينة بيروت الشمالية تعرضوا لإطلاق الغاز المسيل للدموع من قبل قوات مكافحة الشغب، وهو أمر نادر الحدوث.

واضاف مُراسل السي ان ان: ” ان الجامعة العربية ادانت الاجراء الانفرادي الذي قام به رئيس الولايات المتحدة فيما يخص الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل (الكيان الصهيوني) الليلة الماضية في اجتماع عاجل في القاهرة، بيد ان شعوب المنطقة ولبنان طالبوا باتخاذ مزيد من الجهود المتناسقة من جانب قادة الدول العربية والعالم الإسلامي.

واضاف بن ويدمان ان شعوب العالم العربي وشعب لبنان غاضبون فعلا من قادة “المقاومة الظاهرية” للدول العربية في الرد على قرار ترامب.

وقال مراسل قناة “سي ان ان” : “ان هذا الوضع سببه القرار الذي اصدره الرئيس الامريكي دونالد ترامب، وشعوب المنطقة تشعر بخيبة امل من ان قادة الدول العربية لم يتخذوا اي اجراء بشأن هذا القرار ولهذا السبب نشهد مثل هذه الاحتجاجات”.

وقال بن ويدمان: “ما أراه هنا في لبنان هو غضب عارم للشعب اللبناني لعدم قدرة قادة العالم في التأثير على قرار حكومة ترامب.

واضاف بن ويدمان: “رأينا أن الزعماء الأربعة للدول العربية في المنطقة، ملك الأردن والسعودية والرئيس المصري ومحمود عباس، في مكالمة هاتفية مع رئيس الولايات المتحدة، حثوه على عدم اتخاذ مثل هذا القرار، لكنه (ترامب) اتخذ قراره بعيدا عنهم”.

وكان المراسل الاقليمي لقناة سي ان ان بن ودمن قال في وقت سابق في من شهر كانون الاول / ديسمبر تعقيبا على قرار ترامب بالاعتراف بالقدس كعاصمة لاسرائيل ان “الزعماء العرب استثمروا بشكل كبير وغير صحيح على الرئيس الامريكي الجديد دونالد ترامب”.

وكان رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، يوم الأربعاء الماضي، اي في يوم 6 ديسمبر، في خطاب له استغرق احد عشرة دقيقة لا اكثر، في حين كان يواجه صعوبة في قراءة الخطاب واستطاع فقط نهايةً ان يقرأ عبارة “God Bless US ” بشكل صحيح مما اثار انتباه الوسائل الاعلامية، قد اعلن ان البيت المقدس اصبح عاصمة لإسرائيل.

وكان القرار الذي اتخذه رئيس الولايات المتحدة من جانب واحد، قد شهد قبل الاعلان عنه وبعد الإعلان عنه ردود افعال دولية واسعة النطاق.

من جانبه، دعا البابا فرنسيس، زعيم الكاثوليك في العالم، يوم الاربعاء الماضي وقبل ساعات من إعلان الرئيس الأمريكي، إلى احترام الوضع في القدس لتجنب أي مزيد من التوتر في المنطقة، كما اعتبر القدس مكانا مقدسا فريدا للمسيحيين والمسلمين واليهود.

هذا وقالت قالت منسقة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني يوم الجمعة الماضية في 8 كانون الاول / ديسمبر في حديث مع قناة “سي ان ان” الاخبارية ان الاتحاد الاوروبي يحاول منع التبعات السلبية لقرار رئيس الولايات المتحدة حول القدس مضيفة: ان قرار ترامب بشأن القدس سيلهب المنطقة.

وقد عارض اعضاء مجلس الامن الـ 14 ليلة الجمعة ” 8 ديسمبر ” الذين كانوا قد عقدوا اجتماعا لمناقشة تطورات القدس، قرار ترامب بشأن البيت المقدس.

كما قالت مندوبة الاردن في مجلس الامن الدولي التابع لأمم المتحدة “سيما بحوث”، في ذات الليلة فيما يخص قرار ترامب بنقل السفارة الامريكية الى القدس : ان قرار واشنطن بشأن القدس هو باطل وملغي قانونيا. وأضافت مندوبة الاردن في الامم المتحدة، أن القرار الأخير سيزيد من حدة التوتر في الشرق الاوسط، وانه ليس من المنطقي اصدار قرارات تشعل المنطقة، في وقت تواجه فيه المنطقة ازمة كبيرة في مواجهة الارهاب وحركات التطرف.