الوعي نيوز :

اكّدت مصادرُ في الريف الجنوبيّ الشرقيّ لدير الزور المعلوماتِ التي تحدّثت عن إعدامِ داعش 33 من عناصره خلالَ الأسبوع الفائت بينهم 15 عنصراً يحملون الجنسيّة العراقيّة بعد أنْ وجّهت لهم تُهماً مُختلفةً تركّزت حولَ محاولتهم الفرار من مناطق سيطرةِ التنظيمِ الإرهابيّ داعش إلى مناطق سيطرةِ قوّات “قسد”. المصادرُ ذاتها بيّنت أنَّ عمليّات الإعدام جرى تنفيذها في بلدةِ غرانيج بريفِ دير الزور الجنوبيّ الشرقيّ وسط تكثيف الحواجزِ الأمنيّة في القرى والبلدات التي ما تزال تحتَ سيطرةِ تنظيم داعش على طول الضفّة الشرقيّة لنهرِ الفرات خاصّةً بعد فرارِ أميرهم المدعو أبو فاروق المصري وتسليمِ نفسه لقوّات سورية الديمقراطيّة.