الوعي نيوز :

اعتبر مسؤول العلاقات العامة في حرس الثورة الإسلامیة الإيرانية العمید رمضان شریف، تشویه صورة الإسلام المتسمة بالرحمة، عبر ممارسات داعش فی ظل الدعم السعودي، ذنباً لا یُغتفر وضربة كبرى للدین.
وفی كلمة له ألقاها مساء أمس الأحد خلال مؤتمر “عالم بلا إرهاب” المنعقد فی مدینة جرجان مركز محافظة كلستان شمال إیران، قال العمید شریف، رغم أن جرائم داعش وأعماله الظالمة الوحشیة في الأراضي الإسلامیة كثیرة جداً إلا أن الضربة الأكبر التی وجهها داعش تمثلت بتشویه صورة النبي الأكرم (ص) الزاخرة بالرافة والرحمة وقلب تعالیم دین الإسلام السامیة.
وتابع العمید شریف قوله، إنه لو كان داعش قد نجح حتى في مقیاس صغیر ومحدود من الاستمرار بدولته المزعومة في أرض الشام لكان مصیر الأمة الإسلامیة وتعالیم الإسلام قد مضى في طریق آخر.