فؤاد معصوم

الوعي نيوز:

دعا رئيس الجمهورية العراقي فؤاد معصوم في رسالة مباشرة وجهها إلى المتظاهرين في اقليم كردستان دعاهم فيها إلى ضبط النفس وعدم إلحاق الضرر بالمباني الحكومية، مؤكداً على ضرورة حل المشاكل المالية العالقة في الإقليم بأسرع وقت ممكن.

وجاء في بيان الرئيس العراقي: إننا نؤكد على لزوم العمل الجاد والفوري لحل مشكلة دفع الرواتب المتأخرة للموظفين والعمال في إقليم كردستان ومعالجة الصعوبات الحياتية التي يواجهها سكان الإقليم حالياً، وندعوا المتظاهرين إلى ضبط النفس والالتزام بالقانون وعدم إلحاق الضرر بالمباني الحكومية والمقرات الحزبية.

ورحب معصوم بما أعلنته الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان حول استعدادهما لبدأ حوار فوري لحل المشاكل العالقة بينهما.

وأكد عزمه على مواصلة الاتصالات من أجل تعزيز التفاهم الوطني وإيجاد الحلول اللازمة للأزمة بين أربيل وبغداد على أساس الدستور وقرارات المحكمة الإتحادية.

وقد شهدت العديد من مدن إقليم كردستان العراق احتجاجات على الظروف المعيشية الصعبة، وأضرم محتجون النار في مقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني وغيرها من الأحزاب الاخرى.

كما قُتل 5 أشخا واصيب نحو 80 آخرين بجروح أثناء تفريق الشرطة للمتظاهرين يوم أمس في السليمانية.