الوعي نيوز :

أكَّد مدير جهاز الأمن الفدرالي الروسي، ألكسندر بورتنيكوف، إن الإرهابيين الدوليين بعد تقهقرهم في سوريا والعراق، سيجعلون من أفغانستان مركزاً جديداً لهم.
وقال بورتنيكوف، “إن الإرهابيين يعيدون تجميع قواهم بعد هزيمتهم في سوريا والعراق، ويتوجهون إلى خارج الشرق الأوسط”.
وأضاف: “المركز الرئيسي لتجمع المجرمين أصبح في أفغانستان، حيث باتت موطئ قدم لما يسمى داعش، وحيث تتوفر إمكانية لدى المقاتلين للتسلل إلى أراضي دول رابطة الدول المستقلة”.
وأضاف مدير جهاز الأمن الفدرالي الروسي، أن مسؤولي التنظيمات المتطرفة، يوجهون الإرهابيين إلى تغيير تكتيكهم، لتنفيذ عمليات في إطار “الجهاد المستقل”.