الوعي نيوز :

اعتبر النائب عن نينوى عبد الرحمن اللويزي، اليوم الخميس، عن أحداث وتظاهرات السليمانية انتفاضة ضد النظام الإقطاعي لرئيس الإقليم مسعود البارزاني، مرجحا امتداد التظاهرات إلى عموم محافظات الإقليم.

وقال اللويزي في تصريح صحفي اليوم الخميس:” ان الشعب الكردي كشف مغالطات البارزاني التي يحاول تمريرها على الشعب باتهام الحكومة الاتحادية بقطع رواتب موظفي الإقليم مقابل تصدير آلاف البراميل من النفط يوميا لحساباته العائلية والشخصية وشعب كردستان يتضور العوز والجوع “.
وأضاف :”أن الشعب الكردي أدرك بشكل واضح تعمد وتغافل البارزاني وحزبه عن تحويل عائدات النفط المصدرة من الإقليم إلى سيولة مالية لتغطية نفقات موظفي الإقليم “، لافتا إلى أن ” سكان كردستان يشعرون بالنقمة الشديدة تجاه النظام الإقطاعي والعائلي لمسعود البارزاني الذي سخر موارد الإقليم لتدعيم نفوذهم وسلطته على حساب قوت الناس “.
وأوضح:” ان أسباب اقتصار التظاهرات في السليمانية وتوابعها وجود هامش من الحرية في المحافظة فيما تُحكم اربيل بالحديد والنار وبأساليب قمعية مماثلة للنظام البائد ما منع الناس من التعبير عن أرائهم ومطالبهم المشروع خشية الاعتقال والاضطهاد والتعذيب والحال نفسه يسود دهوك “.
ورجح اللويزي امتداد التظاهرات والاحتجاجات إلى اربيل ودهوك قريبا في ظل سياسة حكومة البارزاني التي تهيمن على مقدرات الشعب الكردي وتسخيرها لمصالح شخصية.