الوعي نيوز:

ذكرت مصادر صحفية اليوم الاحد ، ان مكتب رئاسة الوزراء ، تسلّم من لجان تحقيق عليا ، ملفات مكتملة تخص تحقيقات في ملفات فساد في القطاع المصرفي، في انتظار اتخاذ إجراءات قانونية بحق المتورطين.

واضافت المصادر “أن تحقيقات طويلة على مدى أشهر، أسفرت عن كشف ملفات فساد تتعلّق بتبييض أموال من طريق القطاع المصرفي”.

وأشارت المصادر إلى “أن شخصيات سياسية ومسؤولين ومقاولين ووسطاء، متورطون في تحويل أموال عقود وهمية إلى أرصدة مصرفية داخل العراق وخارجه”، موضحة “أن عملية الكشف عنها كانت معقدة”.

ولفتت المصادر إلى “أن الملفات الآن بحوزة مكتب رئيس الوزراء، لكن من غير المحدد حتى الساعة موعد اتخاذ الإجراءات بحقّ المتورطين فيها”، مشددة على “عزم الحكومة على محاسبة المتورطين”.

وأوضحت “أن المحققين الدوليين ساعدوا في ملاحقة حسابات مصرفية بأسماء مختلفة في بنوك خارج العراق، فيما استدل هؤلاء على شبهات الفساد من أرقام مبالغ عالية على رغم وجودهم في وظيفة حكومية”.

ووقّع العراق العام الماضي مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة لإشراك محققين دوليين في ملفات الفساد الكبرى ذات الأولوية، كتهريب الأموال العراقية إلى الخارج والاختلاس في مفاصل الدولة.