شباب 14 فبراير المقاومة الحسينية

الوعي نيوز:

على خلفية اصدار النظام الخليفي لاحكام جائرة بحق 11 ناشطاً بحرينياً ندّد ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بأحكام الإعدام «الجائرة والباطلة التي صدرت من محاكم فاقدة للشرعيّة ومفتقرة لأبسط معايير العدالة الدوليّة والضمانات القانونيّة».

وفي بيان له تعليقًا على الأحكام التي أصدرها القضاء العسكريّ في البحرين بحقّ 6 مدنيّين بالإعدام، أكّد الائتلاف أنّ هذه الأحكام تؤكّد إصرار «الديكتاتور الإرهابي حمد الخليفة على المضي في سفك المزيد من دماء الأبرياء من أبناء شعبنا البحراني الأصيل، والاحتماء بظلّ القوانين الواهية لتنفيذ جرائمه الانتقاميّة من أبناء البحرين المعارضين لحكمه الساقط والاختباء وراء أكمات جيش الاحتلال السعوديّ، والمتواطئين في الإدارتين الأمريكيّة والبريطانيّة».

ولفت الائتلاف إلى أنّ التجارب السابقة أثبتت أنّه لا فرق بين ما يسمّى بالمحاكم العسكريّة أو غيرها من أجهزة «القضاء الخليفيّ الفاسد، فكلّها أجهزة ومؤسّسات يديرها الديكتاتور حمد مباشرة بنفسه وهو الخصم والحكم في صدور مثل هذه الأحكام».

وشدّد الائتلاف على أنّ هذه الأحكام لن تكسر الإرادة الشعبيّة إطلاقًا ولن تثنيه عن مواصلة حراكها الشعبيّ الثوريّ المطالب بتقرير المصير واختيار نظام سياسي جديد، بل ستكون محفزًا للانتقال الى مراحل أخرى متقدّمة في المقاومة الحسينيّة وبكلّ الوسائل المشروعة والمتاحة.

هذا وحكمت محكمة كيان الخليفي الدخيل بالسجن المؤبد واسقاط جنسية 11 ناشطاً في ما يعرف بقضية “مخزن مفرقعات” اعلنت السلطة عن اكتشافه في منطقة النويدرات .