قطر و مالي

الوعي نيوز ـ سياسة:

في ظل مساعيها الرامية إلى الانفتاح على دول العالم والخروج من الازمة الخليجية، بحثت دولة قطر وجمهورية مالي، الاثنين، آليات تعزيز جهود مكافحة الإرهاب والتطرف، في اجتماعٍ بالدوحة ضم وزيري دفاعي البلدين.

وبحسب بيانٍ صادرٍ عن وزارة الدفاع القطرية، فقد “بحث نائب رئيس مجلس الوزراء القطري، وزير الدولة لشؤون الدفاع، خالد بن محمد العطية، مع نظيره المالي تيينا كوليبالي العلاقات الثنائية، وتعزيز جهود مكافحة الإرهاب والتطرّف”.

وأضاف البيان: “جرى خلال اللقاء مناقشة العلاقات الثنائية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الصديقين في المجالات الدفاعية والعسكرية، وسبل تعزيزها وتطويرها”.

وكان أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، زار مالي في شهر ديسمبر الماضي، ضمن جولة شملت عدداً من البلدان في غربي أفريقيا، سعياً لدخول أسواق تجارية جديدة وتنويع الاقتصاد.

وبحث الشيخ تميم مع الرئيس المالي، إبراهيم بوبكر كيتا، سبل زيادة التعاون بين بلديهما في كل المجالات.

جديرٌ بالذكر أن الدوحة وباماكو أقامتا علاقاتٍ دبلوماسية بينهما عام 1977.