مراسم يوم 22 بهمن در ایران

الوعي نيوز ـ سياسة:

صباح الأحد الحادي عشر من شباط 2018 لم يكن كباقي الصباحات الاخرى من حياة الشعب الايراني خصوصاً وأنه امضى أياماً وشهوراً سبقت هذا اليوم كانت فيها تحديات ومصاعب وضع فيها الشعب في بوتقة الاختبار ليظهر معدنه وولائه للثورة وقد أثبت جدارته وتتوج هذا الولاء في تاريخ ولادة الثورة الايرانية حيث انطلقت في طهران والمحافظات الايرانية مسيرات مليونية حاشدة في الذكرى التاسعة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية.

مظاهرات طهران 22 بهمن

وجابت المسيرات شوارع طهران وجميع المحافظات الوقرى والقصبات حاملة الاعلام الايرانية واللافتات وسط اجواء احتفالية ، وردد المتظاهرون شعارات الموت لاميركا والموت لاسرائيل والموت لكل من يعادي ايران.

تخللت التضاهرات أيضاً شعارات تندد بالفساد والفاسدين وتطالب الحكومة بمحاسبة الفاسدين والمغرضين وبعض من باع ضميره للأجنبي وحاول خيانة ايران.

مظاهرات 22 بهمن

كانت هذه المضاهرات تحمل في طياتها العديد من الرسائل التي تخاطب من خلف الحدود في أن هذا الشعب لن يتخلى عن حكومته وثورته وولائه لقيادته مهمى كانت الظروف ومهما قست الحياة، حيث أن أغلب من خرج في هذه التظاهرات كان من نفس الطبقة التي خرجت قبل اسابيع معترضة على قساوة الحياة وغلاء المعيشة ومطالبة الحكومة بتحسين الوضع المعيشي ولكنها في هذه المرة خرجت لتقف خلف قيادتها وتعلن أن الوطن والثورة ليست للبيع وليس مسموحاً لأحد أن يتهاون مع العدو أو أن يسلم البلد للخونة.

مختلف طبقات المجتمع في التظاهرات

وفي طهران تم استعراض صاروخ بعيد المدى من طراز قادر يبلغ مداه 2000 كلم ويعمل بالوقود الصلب .

باليستي ايراني عابر للقارات

ومن جانبه أعرب الرئيس الايراني عن أن أعداء ايران قد فشلوا في مواجهة ايران واثارة الفتنة فيها وهذه التظاهرات ما هي إلا دليل على ذلك الفشل ودعم الشعب لحكومته وقيادته، وأن ايران لها كامل الحرية في التعامل مع ملفاتها الخاصة وليس لأحد التدخل في خصوصياتها وايران اصبحت اليوم قوة في المنطقة لها كلمتها في تقرير المصير وليست تابعة لأي جهة ولا استكبار ولا استعمار اجنبي.