الرئيس-صالح-الصماد

الوعي نيوز ـ سياسة:

بعد اتهامات وردت بوجود مفاوضات سرية بين القوات اليمنية المقاومة وبين النظام السعودي لحل الأزمة نفى رئيس المجلس السياسي الاعلى الحاكم في اليمن صالح الصماد وجود اي حوار سري مع السعودية مضيفا ان مصدر الأخبار التي تتحدث عن حوار سري هي مجموعة من المفسبكين القابعين في غرف عمليات التحالف وهدفهم كسر صمود الشعب اليمني .

وقال الصماد اثناء كلمة في دورة تعبوية لضباط قوات الحرس الجمهوري والعمليات الخاصة ان النظام السعودي لا يملك امره وانه لا يريد التفاوض مضيفا ان اليمن مستعد لاي سلام حقيقي ولكنه لن يستسلم مهما تعاظمت الضغوط.

وقال: يجب أن لا نخشى المعركة مهما كان حجم التآمر وأن نتحرك بكل جد وهذا هو ما نلمسه اليوم أن يكون عدونا في حالة الانهزام والتقهقر، ويعيش في حالة من التخبط ونحن نشهد هذا البناء والاصطفاف لهذه المؤسسة الرائدة، مما يدل على حتمية انتصارنا، خاصة ونحن أمام مرحلة حساسة ودقيقة.

وأشار الصماد، أن المرتزقة ليس باستطاعتهم ضبط الوضع، لأنهم مرتهنين للسعودية، والسعودية ليس بيدها القرار، وإنما بيد أميركا وما دام قائد القوات المركزية الأميركية يقول لهم بعد ثلاث سنوات، معنى ذلك أن الحرب ما تزال طويلة ونحن مستعدين لها بشحذ الهمم وفي نفس الوقت لسنا عشاق مشاكل.

وقال: أن هناك من يقول أن محمد عبد السلام في السعودية، يريدون ابتزازنا ونحن نعرف أن السعودية ليست مستعدة للسلام وأن قرارها ليس بيدها، وإلا كنا جلسنا على طاولة ونتفاوض تفاوض الشجعان، لكن القرار ليس بأيدهم ونحن لن نساوم بكرامة الشعب اليمني وتضحياته إطلاقاً، فما نراه يحفظ للناس كرامتهم وتضحياتهم سنمضي فيه، وإذا هم يريدون إذلال الشعب اليمني والانتقاص من كرامته سنقول لهم “لا” والشعب اليمني معنا في ذلك.