هجوم على ناقلة نفط سعودية

الوعي نيوز ـ سياسة:

اعترف التحالف العربي بتعرض إحدى ناقلات النفط السعودية إلى هجوم على أيدي القوات اليمنية وأنصار الله غرب ميناء الحديدة اليمني.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي في اليمن العقيد الركن تركي المالكي: “في تمام الساعة الواحدة والنصف من بعد ظهر اليوم، وبفضل من الله باءت محاولة الهجوم بالفشل بعد تدخل إحدى سفن القوات البحرية للتحالف وتنفيذ عملية سريعة، ونتج عن الهجوم إصابة الناقلة بشكل طفيف، واستكملت خطها الملاحي وأبحرت شمالا ترافقها إحدى سفن التحالف البحرية”.

من خلال هذا التصريح يبدوا جلياً بأن قوات ما يسمى بـ”التحالف العربي” اصابها الارباك وتفاجأت بنوعية الهجوم ودقة الاصابة مما جعلها تتهم اطراف دولية وتصف هذه العملية بأنها عملية ارهابية تهدد الملاحة في المنطقة من دون الالتفات بأنها ردت فعل طبيعية لما تقوم به السعودية من عدوان على اليمن.

وشدد المالكي، على أن “الهجوم الإرهابي يشكل تهديدا خطيرا لحرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية في مضيق باب المندب والبحر الأحمر، وقد يتسبب بأضرار بيئية واقتصادية”.

ولعل المالكي اغمض عينيه عن الاضرار والبلايا التي سببتها بلاده في اليمن وفي المنطقة من حرق الأخضر واليابس وتهديد المنطقة امنياً وبيئياً وصحياً من خلال تسببها في انتشار الاوبئة والامراض وتعطيل المرافق الصحية والخدمية في اليمن.

وأكد المتحدث باسم التحالف، على “استمرار استخدام ميناء الحديدة نقطة انطلاق للعمليات الإرهابية وكذلك تهريب الصواريخ والأسلحة”؛ وأشار المالكي إلى أهمية وضع ميناء الحديدة تحت الرقابة الدولية.

إن من يجب وضعه تحت الوصاية والرقابة الدولية هي السعودية وحلفائها في المنطقة الذين يقومو في كل يوم وفي كل ساعة بتهديد الأمن في المنطقة ومخالفة القوانين الدولية والتسبب في ازمة انسانية وصحية وكارثة كبرى في اليمن وفي المنطقة.

ويأتي هذا الهجوم على الناقلة السعودية بعد تصريح الصماد خلال حفل تخرج دفعة العام الرابع من الصمود من قوات الأمن المركزي بصنعاء، حيث قال: ان الشعب اليمني بدأ ينتج الصواريخ والذخائر، ولو كان معتمدا على الأسلحة من الخارج لما صمد حتى الآن.

وأضاف: “نحن على استعداد لشراء الأسلحة من أي دولة تبدي رغبتها في بيع السلاح لنا، سواء كانت روسيا أو إيران أو غيرها وبشرط إيصاله إلى صنعاء ولسنا خائفين من أحد ولكننا لم نعد بحاجة إلى شراء أسلحة لأننا نصنع ونكتفي ذاتيا.